خلاف مبكر بين الاتحاد السوري ومدرب المنتخب فجر ابراهيم

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597424/

نشب خلاف بين الاتحاد السوري لكرة القدم، والمدرب المحلي فجر إبراهيم بعد أقل من 24 ساعة من التعاقد معه لقيادة المنتخب الوطني في بطولتي غرب آسيا وتصفيات كأس الأمم الآسيوية 2015. وقد يؤدي هذا الخلاف الى رفض المدرب مواصلة مهمته.

نشب خلاف بين الاتحاد السوري لكرة القدم، والمدرب المحلي فجر إبراهيم بعد أقل من 24 ساعة من التعاقد معه لقيادة المنتخب الوطني في بطولتي غرب آسيا وتصفيات كأس الأمم الآسيوية 2015. وقد يؤدي هذا الخلاف الى رفض المدرب مواصلة مهمته.

وأكد إبراهيم يوم الخميس 18 أكتوبر/تشرين الأول، لوكالة "فرانس برس" أن قبوله قيادة المنتخب الوطني كان ضمن شروط منطقية في مقدمتها اختيار جهازه التدريبي المعاون والمؤلف من عبد الحميد الخطيب وأنس السباعي ومدرب الحراس صلاح مطر. وأضاف أن رئيس الاتحاد صلاح رمضان تحفظ على أحد المدربين المساعدين وطلب تبديله، وهذا ما رفضه فجر إبراهيم الذي أصر على موقفه.

وأشار إبراهيم إلى أن عضوين من اتحاد الكرة اتصلا به وأبلغاه بأن رئيس الاتحاد مصر على إبعاد أحد المدربين وأنه لن يغير موقفه.

واختتم إبراهيم تصريحه للوكالة بأنه كان قد وافق يوم الأربعاء الماضي، على التعاقد مع اتحاد الكرة على الرغم من ضآلة الراتب الشهري، لكنه لن يقبل التنازل عن شرطي اختيار جهازه المعاون وعن مدَّة العقد التي اشترط أن تكون حتى نهاية مسابقة كأس الأمم الآسيوية 2015 في حال تأهل المنتخب السوري، أو حتى نهاية التصفيات في حال عدم التأهل.

وكان اتحاد الكرة السوري قد أعلن في وقت متأخر من مساء يوم الأربعاء عودة فجر إبراهيم الى دفة قيادة المنتخب السوري في الاستحقاقات القادمة، وسيكون بداية مشواره التحضير وخوض غمار بطولة غرب آسيا التي تستضيفها الكويت في الفترة من 8 الى 20 ديسمبر/كانون الأول المقبل، ثم التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا 2015 في أستراليا. وستكون أولى مواجهات المنتخب السوري مع نظيره العماني في 6 فبراير/شباط من العام القادم في العاصمة مسقط.

يذكر أن فجر إبراهيم أقيل من منصب مدرب المنتخب السوري، قبيل نهائيات بطولة كأس الأمم الآسيوية 2011 في قطر، واستلم المدرب الروماني تيتا فاليريو الذي انتهت مهمته بعد شهرين فقط عقب خروج منتخب سورية من الدور الأول للنهائيات في الدوحة.

المصدر: (إ ف ب)