إبراهيموفيتش ينال جائزة القدم الذهبية

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597366/

حصل السويدي الدولي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم فريق باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم، على جائزة القدم الذهبية يوم الأربعاء 17 اكتوبر/تشرين الأول في موناكو.

حصل السويدي الدولي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم فريق باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم، على جائزة القدم الذهبية يوم الأربعاء 17 اكتوبر/تشرين الأول في موناكو.

وتقدم زلاتان إبراهيموفيتش (31 عاماً)، على لاعبين كبار بحسب المختصين، أمثال الإيطالي المخضرم الدولي أندريا بيرلو صانع العاب فريق يوفنتوس، ومواطنه وزميله في اليوفي الحارس العملاق جان لويجي بوفون، والحارس الإسباني القديس إيكر كاسياس قائد ريال مدريد، وزميله في المنتخب كارلس بويول صخرة دفاع برشلونة، والإسباني المخضرم راؤول غونزاليس لاعب السد القطري وغيرهم.

واستلم إبرا الجائزة من يد الأسطورة البرازيلية بيليه، بحضور نجوم كبار سابقاً، أمثال: الفرنسي إيريك كانتونا المهاجم السابق لفريق مانشستر يونايتد الانكليزي، والنجم الإيطالي فرانكو باريزي، والألماني لوثر ماتيوس لاعب بايرن ميونيخ سابقاً.

وتمنح هذه الجائزة للاعبين الذين تجاوزت أعمارهم 29 عاماً، ومـنحت هذه الجائزة لإبرا هذه السنة، مكافأة له على مشواره الرياضي الشخصي وجهوده مع فريقه الحالي ومنتخب بلاده السويد.

ويعد إبراهيموفيتش الذي لعب خلال مسيرته الاحترافية في صفوف أندية مالمو السويدي، وأياكس أمستردام الهولندي، ويوفنتوس وإنتر ميلان الايطاليين، وبرشلونة، وميلان الايطالي، قبل أن ينتقل الى باريس سان جيرمان، صاحب انجاز فريد من نوعه، فقد فاز في 8 مواسم متتالية بلقب بطل الدوري مع الأندية التي لعب في صفوفها في الفترة (2004-2011).

 وكان الويلزي المخضرم رايان غيغز لاعب فريق مانشستر يونايتد الإنكليزي، قد نال لقب نسخة العام الماضي.

ويأتي تتويج  زلاتان ابراهيموفيتش بهذه الجائزة، غداة قيادته السويد الى تحقيق تعادل مثيرأمام ألمانيا في عقر دارها (4-4) في اللقاء الذي أقيم بينهما يوم الثلاثاء الماضي، ضمن تصفيات مونديال البرازيل 2014.

وقال إبرا:" أنا لا أعرف إذا كان من الممكن أن أشرح ماذا حدث بعد نتيجة (4-0)، لا أعرف كيف عدنا هل بعد نصف ساعة، أم 35 دقيقة، لذلك العديد لم يصدق كيف انتهت المباراة، ولكننا فعلنا ذلك ".

وأضاف زلاتان:" أعتقد أنا كنا جبناء في الشوط الأول لكن تمكنا من العودة وسجلنا الهدف الأول وحصلنا على الثقة أكثر وأكثر، ثم سجلنا الثاني، والثالث ، وفي النهاية سجلنا الرابع".