إحالة معلمة مصرية منقبة للتحقيق لقصها شعر طفلتين لعصيانهما أمرها بارتداء الحجاب

متفرقات

إحالة معلمة مصرية منقبة للتحقيق لقصها شعر طفلتين لعصيانهما أمرها بارتداء الحجاب
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597335/

قرر وكيل وزارة التربية والتعليم في الأقصر زكريا عبد الفتاح ساسي إحالة معلمة منتقبة تعمل في مدرسة الحدادين الابتدائية للتحقيق على خلفية اتهامها بقص شعر تلميذتين في الصف السادس، لعدم انصياعهما لأمرها بارتداء الحجاب.

قرر وكيل وزارة التربية والتعليم في الأقصر زكريا عبد الفتاح ساسي إحالة معلمة منتقبة تعمل في مدرسة الحدادين الابتدائية للتحقيق على خلفية اتهامها بقص شعر تلميذتين في الصف السادس، لعدم انصياعهما لأمرها بارتداء الحجاب.

وكانت التلميذتان عُلا منصور قاسم ومنى بربش الراوي ذهبتا الى المدرسة بدون حجاب يغطي رأسيهما كما أمرتهما المعلمة المنتقبة، التي تشير اليها وسائل الإعلام المصرية باسم إيمان .أ.ك.

وما ان وقع نظر المعلمة التي دخلت الفصل لإلقاء درس في مادة العلوم على الطفلتين اللتين لا يتجاوز سنهما الـ 11 عامأً، حتى أخرجت مقصاً أعدته مسبقاً لتنفيذ العقاب في حال عصيان أي من التلميذات لأمرها بارتداء غطاء الرأس، وقصت شعر كل من عُلا ومنى، عملأً بتهديدها لكل تلميذات الفصل اللواتي حذرتهن إيمان .أ.ك من مغبة عدم الالتزام بالحجاب.

وحول هذا الأمر قال عبد الحفيظ طايل، مدير مركز "الحق في التعليم" ان العقاب بقص الشعر لعدم ارتداء االحجاب ليس ظاهرة جديدة على المجتع المصري، اذ شهدته مدارس كثيرة في فترة تسعينات القرن الماضي. واعتبر ان الإقدام على خطوة ممثل هذه يعتبر "انتهاكاً لحقوق الانسان".

أما نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الانسان عبد الفغار شكر فأشار الى ان المجلس أصدر بيانا "يجرم العنف في المدارس ضد الأطفال"، منوهاً بضرورة ان يراجع وزير التربية والتعليم موقفه حول السماح بضرب التلاميذ في المدارس. واعتبر شكر ان ما قامت به المعلمة ليس إلا "استجابة لوزير التربية والتعليم".

المصدر: "الوفد" و"اليوم السابع"

أفلام وثائقية