خطر الاعتقال مجددا يتهدد الأسرى الفلسطنيين المفرج عنهم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597334/

دفعت عملية إعادة اعتقال أسرى فلسطينيين من المحررين في صفقة جلعاد شاليط، بأسيرين منهم إلى إعلان إضراب مفتوح عن الطعام رفضا لسياسة إعادة اعتقالهم ومحاولة تثبيت الأحكام السابقة بحقهم قبل الإفراج عنهم. والأسيران هما أيمن الشراونة المضرب عن الطعام منذ 109 أيام، وطارق العيساوي المضرب عن الطعام منذ 79 يوما.

دفعت عملية إعادة اعتقال أسرى فلسطينيين من المحررين في صفقة جلعاد شاليط، بأسيرين منهم إلى إعلان إضراب مفتوح عن الطعام رفضا لسياسة إعادة اعتقالهم ومحاولة تثبيت الأحكام السابقة بحقهم قبل الإفراج عنهم. والأسيران هما أيمن الشراونة المضرب عن الطعام منذ 109 أيام، وطارق العيساوي المضرب عن الطعام منذ 79 يوما.

وأفاد مراسل قناة "روسيا اليوم" بأن السلطات الإسرائيلية أعادت اعتقال بعض المحررين في صفقة شاليط دون أي مسوغات أو دلائل تشير إلى عودة هؤلاء الأسرى إلى نشاطهم السابق. وهناك جهود مصرية للضغط على الحكومة الإسرائيلية للإفراج عن هؤلاء الأسرى إلا أن هذه الجهود لم تفلح حتى اللحظة.

وقال المراسل إن إسرائيل فرضت العديد من العراقيل والمنغصات على هؤلاء الأسرى المحررين، فإلى جانب عرقلة أو منع عدد منهم من السفر إلى خارج الأراضي الفلسطينية، فرضت على آخرين الإقامة الجبرية في أماكن سكناهم. ويهدد خطر الاعتقال مجددا هؤلاء الأسرى فيما لو تنقلوا بين محافظات الضفة الغربية.

المصدر: "روسيا اليوم"