بولندا.. مصائب قوم عند قوم فوائد

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597319/

ساد استياء كبير الشارع الكروي في بولندا ونوع من الحرج نتيجة تأجيل مباراتها أمام أنكلترا يوم الثلاثاء 16 اكتوبر/تشرين الأول، ضمن التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل، الى يوم الأربعاء بسبب هطول أمطار غزيرة على الملعب الوطني بوارسو المزود بسقف متحرك.

ساد استياء كبير الشارع الكروي في بولندا ونوع من الحرج نتيجة تأجيل مباراتها أمام أنكلترا يوم الثلاثاء 16 اكتوبر/تشرين الأول، ضمن التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل، الى يوم الأربعاء بسبب هطول أمطار غزيرة على الملعب الوطني بوارسو المزود بسقف متحرك.

وقالت صحيفة "غازيتا فيبورتشكا": "كان ينبغي أن يكون هذا الملعب مصدر فخر لبولندا". وأعادت الى الأذهان تأجيل وإلغاءات عدد من مباريات بولندا قبل اكتمال بناء ملاعب "يورو 2012" .

وأكدت صحيفة "برزيغلاد سبورتوفي" أن "سمعة كرة القدم في بولندا تعرضت للضرر". في حين وصفت صحيفة "رزيتشبوبوليتا" اليومية تأجيل المباراة بأنه "عار وطني".

وكانت الأمطار الغزيرة وأرض الملعب المغمورة تماماً بالمياه أجبرت القائمين على المباراة على تأجيلها يوم الثلاثاء الى اليوم التالي.

وكان بالإمكان تفادي تأجيل المباراة، لولا رغبة المنتخبين البولندي والإنجليزي في إقامتها في الهواء الطلق، وعدم غلق سقف الملعب، بعد تجربة غلقه في المباراة الافتتاحية للبطولة القارية "يورو 2012" الصيف الماضي، حيث اشتكى لاعبو المنتخبين البولندي واليوناني من ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة الشديدة.

 من جهة أخرى، استغلت جماهير المنتخب البولندي فرصة تجمعها في الاستاد الوطني بالعاصمة وارسو لحضور مباراة، وقررت تقديم فقرات الخاصة تحت وطأة الامطار، بعد تأجيل اللقاء.

وتسلل عدد محدود من مشجعي بولندا إلى أرض الملعب التي تحولت الى بركة من المياه، وقاموا بالركض والانزلاق على العشب المبلل، بينما جاهد رجال الأمن في إخراجهم من الملعب ووجدوا صعوبة في ذلك بسبب غزارة المياه التي جعلت الركض على أرض الملعب أمراً ليس بالسهل.

ويتصدر المنتخب الانجليزي قائمة المجموعة الثامنة برصيد 7 نقاط، بفارق الأهداف أمام منتخب مونتينيغرو (الجبل الأسود)، الذي فاز خارج أرضه على منتخب أوكرانيا (الخامس برصيد نقطتين) بهدف وحيد يوم الثلاثاء في الجولة العاشرة. بينما تحتل بولندا المركز الثالث برصيد 4 نقاط، بفارق الأهداف ايضاً أمام مولدافيا التي تغلبت بدورها على سان مارينو (الأخيرة من دون نقاط) بهدفين نظيفين يوم الثلاثاء ايضاً.

دوري أبطال اوروبا