الجيش السوري الحر ينفي إجراءه محادثات مع طلاس.. والأخير يؤكد أن عودته الى سورية أمر محسوم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597301/

نقل مراسل "راديو سوا" يوم الأربعاء 17 أكتوبر/تشرين الأول عن متحدث باسم الجيش السوري الحر قوله إن الجيش لا يجري أية محادثات مع العميد المنشق مناف طلاس بشأن انضمامه المحتمل لصفوف المعارضة المسلحة. فيما أكد العميد طلاس نفسه في مقابلة صحفية أن موضوع عودته إلى سورية محسوم.

نقل مراسل "راديو سوا" يوم الأربعاء 17 أكتوبر/تشرين الأول عن متحدث باسم الجيش السوري الحر قوله إن الجيش لا يجري أية محادثات مع العميد المنشق مناف طلاس بشأن انضمامه المحتمل لصفوف المعارضة المسلحة.

وقال المتحدث أنه لا توجد اية "أدلة مقنعة" على انشقاق طلاس.

وتأتي هذه التصريحات ردا على شائعات نشرت يوم الثلاثاء على موقع "تويتر" جاء فيها ان طلاس الذي انشق عن النظام في يوليو/تموز الماضي، سيعود الى سورية قريبا ليتسلم قيادة العمليات العسكرية ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

ويبدو أن الشائعات انتشرت بعد أن نشر هذه المعلومات أحد مستخدمي "تويتر" ويستخدم لقب "The 47th" الذي سبق أن تنبأ مسبقا ببعض الانشقاقات المهمة عن النظام السوري. وذكر "The 47th" أن العميد طلاس سينضم الى الجيش الوطني الحر وهو اسم جديد للجيش السوري الحر، وسيتسلم القيادة بعد عيد الأضحى.

وقد أكد العميد طلاس نفسه في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط" نشرت يوم الأربعاء، أن موضوع عودته إلى سورية محسوم، إلا أن موعد العودة يخضع لحسابات كثيرة، موضحا مساندته لأي جهود تخدم سورية عموما، وبخاصة تلك التي تهدف إلى توحيد المعارضة وزيادة تسليح الجيش الحر لخلق ما يسمى بـ"توازن الرعب" على الأرض.

وحول المعلومات المتداولة في أوساط المعارضة السورية عن عودته إلى سورية ومشاركته في صفوف المقاتلين، قال طلاس: "أنا دائما مشروعي هو العودة إلى سورية للمساعدة في إنقاذ الشعب السوري، وما خرجت إلا للعودة. ولكن التوقيت مرتبط بمجموعة من العوامل وبأن تكون الظروف مناسبة وحسابات متعددة، حتى تكون هناك إنجازات حقيقية، وليس مجرد أن "ندور في نفس الزوايا".. وأضاف أنه "بمجرد أن تكون الأمور جاهزة، فسوف أكون أول واحد على رأس الأرض لأحرر بلدي من هذا النظام".

أما عن مقترح الهدنة الذي تقدم به المبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي، فيرى طلاس أن النجاح الحقيقي هو أن يحقق الإبراهيمي هدنة دائمة وليست العيد فقط.. وفيما يخص موضوع إرسال قوات دولية قال: "أظن أن النظام السوري ليس جاهزا لهكذا موضوع، لكن أي شيء يوقف آلة القتل الممنهج للشعب مناسب لكل العالم وأنا معه".

المصدر: "الغارديان" + "الشرق الأوسط"

الأزمة اليمنية
افتتاح معرض دمشق الدولي بعد 5 سنوات من الغياب