احمدي نجاد: منظمة التعاون الاقتصادي تستطيع لعب دور محوري في إعادة ترتيب الأوضاع في العالم

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597219/

قال الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد في كلمته في القمة الـ 12 لمنظمة التعاون الاقتصادي يوم الثلاثاء 16 أكتوبر/تشرين الأول في العاصمة الأذرية باكو، إن الدول الأعضاء في هذه المنظمة بإمكانها لعب دور محوري في إعادة صياغة الأوضاع في العالم وكذلك تعزيز السلام العالمي.

قال الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد في كلمته في القمة الـ 12 لمنظمة التعاون الاقتصادي يوم الثلاثاء 16 أكتوبر/تشرين الأول في العاصمة الأذرية باكو، إن الدول الأعضاء في هذه المنظمة بإمكانها لعب دور محوري في إعادة صياغة الأوضاع في العالم وكذلك تعزيز السلام العالمي.

وقال الرئيس الإيراني: "بالاعتماد على القدرات غير المحدودة لبلادنا، يمكننا القيام بعمل ضخم. بإمكاننا فعل ذلك بفضل التعاون والتفاعل والإجماع والمنهجية والتخطيط. ينبغي علينا بذل الجهود لإصلاح الوضع القائم في العالم ولحماية استقلال وتقدم ورفاهية دولنا وبلداننا". وأشار الرئيس الإيراني إلى أن السبيل الأساسي  لتنفيذ هذه المهمة يتمثل في "اشتراك دول المنطقة في حكومة عالمية".

وفي هذا الشأن تقدم احمدي نجاد بعدد من المقترحات، منها على وجه الخصوص تنمية التعاون السياسي في إطار المنظمات الإقليمية وحركة عدم الانحياز.

ويرى الرئيس الإيراني كذلك ضرورة إنشاء هيئة سياسية استشارية في اطار منظمة التعاون الاقتصادي تحت مسمى المنتدى السياسي. وبحسب كلامه، لابد أن يصبح هدف هذا المنتدى التنسيق بين الدول أعضاء منظمة التعاون الاقتصادي وتقديم الدعم لها في حل الخلافات وكذلك حماية حقوقها  إضافة إلى بذل جهود مشتركة لإصلاح المنظمات الدولية، بما في ذلك الأمم المتحدة.

واقترح احمدي نجاد كذلك تأسيس منظمة للتعاون التكنولوجي لمنظمة التعاون الاقتصادي وتنمية وتطوير التعاون في المجالات الاقتصادي والصناعي والطاقة والزراعة، واستخدام نظام المقايضة والعملات المحلية في التبادل التجاري وهو الأمر الذي من شأنه، وفق اعتقاد الرئيس الإيراني، السماح بـ "حماية الدول من التأثير السلبي لعجز الموازنات في الدول الرأسمالية".

وأكد الرئيس الإيراني أن أحد أهم أهداف الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي هو بذل الجهود المشتركة لتحسين البنية التحتية في مجالات السكك الحديدية والملاحة البحرية والنقل البري والجوي. وكذلك تنسيق الجهود لدى استخدام طاقات بحر قزوين وبحر عمان والبحر المتوسط وبحر إيجة والبحر الأسود والخليج.

المصدر: وكالة "إيتار - تاس" الروسية للأنباء + "روسيا اليوم"