عام 2011 سيشهد استحداث اسس منظومة الدفاع الجوي والفضائي في روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59714/

صرح نيقولاي ماكاروف رئيس هيئة الاركان العامة في الجيش الروسي انه سيتم وضع اساس لمنظومة الدفاع الجوي والفضائي الموحدة لروسيا في العام القادم والتي تشكل مظلة لحماية الاجواء الروسية من كافة انواع الصواريخ، على ان يكتمل العمل في هذا الاتجاه بحلول عام 2020 . جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده بموسكو يوم 14 ديسمبر/كانون الاول.

 صرح نيقولاي ماكاروف رئيس هيئة الاركان العامة في الجيش الروسي انه سيتم وضع اساس لمنظومة الدفاع الجوي والفضائي الموحدة لروسيا في العام القادم، على ان يكتمل العمل في هذا الاتجاه بحلول عام 2020 . جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده بموسكو يوم 14 ديسمبر/كانون الاول.

وقال ماكاروف:"  نريد الجمع بين تشكيلات متفرقة للدفاع الجوي والفضائي تحت قيادة واحدة، وذلك لكي تكون الدولة مغطاة بمظلة موحدة  تحميها من  ضربات الصواريخ الباليستية والصواريخ المتوسطة المدى والصواريخ المجنحة بمختلف انواعها الجوية والبحرية والبرية بما فيها تلك التي تحلق على الارتفاعات المنخفضة جدا، وذلك في اي وقت واي موقف".
واعاد ماكاروف الى الاذهان ان الصنوف المختلفة للقوات المسلحة الروسية تقوم اليوم باداء مهام الدفاع الجوي والفضائي حيث تتحمل القوات الفضائية المسؤولية عن الاستطلاع الفضائي وتشغيل محطات الانذار عن الهجوم الصاروخي. اما القوات الجوية وقوات الدفاع الجوي فتتوفر لديها محطات ومراكز  للرصد اللاسلكي الفني على طول الحدود كلها والتي  تقوم بالانذار عن اقتراب العدو الجوي. وهناك  قيادة خاصة تتحمل المسؤولية عن  منطقة موسكو للدفاع الجوي ومقاتلات وقوات صاروخية مضادة للجو وكل ذلك عبارة عن تشكيلات متفرقة يعمل كل تشكيل منها مستقلا.
وقال ماكاروف  ان استحداث منطقة الدفاع الجوي والفضائي  اصبح امرا ملحا، علما ان عددا من الدول صار يمتلك تكنولوجيات صاروخية. اما روسيا نفسها فاعلنت في قمة لشبونة رغبتها في  المشاركة باستحداث الدرع الصاروخية الاوروبية.
وبحسب قول ماكاروف فان  استحداث قوات الدفاع الجوي والفضائي يعتبر عملية طويلة تحتاج الى اموال باهظة. لكنه اشار الى  ان برنامج التسليح الجديد يقضي بتخصيص تلك الاموال.
يذكر ان الرئيس الروسي دميتري مدفيديف كان قد كلف رئيس الوزراء فلاديمير بوتين ووزير الدفاع اناتولي سيرديوكوف تأمين دمج منظومات الدفاع الجوي والدفاع المضاد للصواريخ والانذار المبكر عن الهجوم الصاروخي  ومراقبة الفضاء الكوني تحت قيادة واحدة قبل 1 ديسمبر/كانون الاول الجاري. وقد طرح دميتري مدفيديف هذه المبادرة في رسالة وجهها  يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني الى الجمعية الفيدرالية الروسية.

الجيش يجب ان ينتقل الى وسائل الاتصال الرقمية

اعلن نيقولاي ماكاروف يجب على الجيش الروسي ان ينتقل بحلول عام 2012 الى وسائل الاتصال الرقمية. وقال:"  احدى المهام الرئيسية الملقاة على هيئة الاركان العامة الروسية هي استحداث منظومة جديدة مبدئيا لقيادة  القوات. وقد خصصت لهذا الغرض اموال قدرها 10 مليارات دولار". وبحسب قوله فان هذه المهمة  بصفتها بندا في برنامج التسليح الروسي سيتم تنفيذها  بحلول عام 2020. وقال ماكاروف ان الاركان العامة لديها القدرات اللازمة لتنفيذها.
واستطرد ماكاروف قائلا:" بقدرما تتطور وسائل التدمير التقنية ووسائل الاستطلاع والانذار سنقوم بتطوير منظومة القيادة  بحيث يتم تشغيلها بحجمها الكامل بحلول عام 2020".

المنطقة العسكرية الغربية تتسلم منظومات "اسكندر" الصاروخية

اعلن الجنرال  اركادي باخين قائد المنطقة العسكرية الغربية الروسية الانتهاء من تزويد منطقته بمنظومات "اسكندر" الصاروخية. وقال:"  تتوفر لدينا نسبة 98% من وحدات الاستعداد القتالي الدائم. وتشهد المنطقة العسكرية عملية اعادة تسليحها بنماذج جديدة من الآليات الحربية. وقد قام مصنع "سيفيرني" مؤخرا بانجاز صنع فرقاطة "الاميرال "غورشكوف" وقد استلمنا منظومات "اسكندر" الحديثة .

 المزيد من التفاصيل عن منظومة "اسكندر" الصاروخية على موقعنا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)