صالحي يسلم الابراهيمي اقتراحا لحل الازمة السورية.. والاخير ينفي سعيه لنشر قوات دولية فيها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597067/

سلم وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي المبعوث العربي والدولي الاخضر الابراهيمي اقتراحا يهدف الى انهاء النزاع في سورية.

سلم وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي يوم الاحد 14 اكتوبر/تشرين الاول المبعوث العربي والدولي الاخضر الابراهيمي اقتراحا يهدف الى انهاء النزاع في سورية.وقال صالحي ان طهران "سلمت اقتراحها المفصل المكتوب وغير الرسمي بهدف حل الازمة السورية" الى الابراهيمي، دون ان يكشف عن تفاصيل الاقتراح.بدوره، رحب الابراهيمي، الذي وصل طهران من تركيا بعد زيارة الى السعودية، بالمبادرة الايرانية، قائلا في مؤتمر صحفي مشترك مع صالحي: "اشكركم على هذه المقترحات، وكما قلت لكم، توجد بعض الافكار في مقترحاتكم يمكن ان تساعد بالاضافة الى اقتراحات تقدمت بها دول اخرى هي كذلك مهمة بالنسبة للوضع السوري".واضاف "نأمل في جمع جميع هذه الافكار في مشروع لتخليص الشعب السوري من الكابوس الذي يعيشه".واعلن قائلا: "انني اجدد دعوة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون للحكومة السورية بوقف اطلاق النار، واطلب من المعارضة فعل الشيء نفسه في حال بدأت الحكومة في وقف اطلاق النار".واكد المبعوث الاممي ان "الازمة في سورية تتفاقم يوما بعد يوم"، مشیرا الی ان الامم المتحدة والجامعة العربية تدركان خطورة الوضع في سورية وضرورة ايجاد حل للازمة، ونافيا الأنباء التي تحدثت عن تخطيطه لنشر قوات حفظ سلام دولية في سورية.ونوه بأن "الامین العام للامم المتحدة بان كي مون طالب الدول المؤثرة بالعمل على وقف تدفق السلاح الى سورية"، مؤكدا انه "لا احد ينفي وجود مشاكل حقيقية في سورية، لكن يجب معالجتها بطرق سلمية".كما التقى الابراهيمي بالرئيس الايراني محمود احمدي نجاد. ومن المقرر ان يلتقي بمسؤول الامن القومي سعيد جليلي يوم الاثنين قبل ان يتوجه الى العاصمة العراقية بغداد في وقت لاحق.

وقال صالحي ان طهران "سلمت اقتراحها المفصل المكتوب وغير الرسمي بهدف حل الازمة السورية" الى الابراهيمي، دون ان يكشف عن تفاصيل الاقتراح.بدوره، رحب الابراهيمي، الذي وصل طهران من تركيا بعد زيارة الى السعودية، بالمبادرة الايرانية، قائلا في مؤتمر صحفي مشترك مع صالحي: "اشكركم على هذه المقترحات، وكما قلت لكم، توجد بعض الافكار في مقترحاتكم يمكن ان تساعد بالاضافة الى اقتراحات تقدمت بها دول اخرى هي كذلك مهمة بالنسبة للوضع السوري".واضاف "نأمل في جمع جميع هذه الافكار في مشروع لتخليص الشعب السوري من الكابوس الذي يعيشه".واعلن قائلا: "انني اجدد دعوة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون للحكومة السورية بوقف اطلاق النار، واطلب من المعارضة فعل الشيء نفسه في حال بدأت الحكومة في وقف اطلاق النار".واكد المبعوث الاممي ان "الازمة في سورية تتفاقم يوما بعد يوم"، مشیرا الی ان الامم المتحدة والجامعة العربية تدركان خطورة الوضع في سورية وضرورة ايجاد حل للازمة، ونافيا الأنباء التي تحدثت عن تخطيطه لنشر قوات حفظ سلام دولية في سورية.ونوه بأن "الامین العام للامم المتحدة بان كي مون طالب الدول المؤثرة بالعمل على وقف تدفق السلاح الى سورية"، مؤكدا انه "لا احد ينفي وجود مشاكل حقيقية في سورية، لكن يجب معالجتها بطرق سلمية".كما التقى الابراهيمي بالرئيس الايراني محمود احمدي نجاد. ومن المقرر ان يلتقي بمسؤول الامن القومي سعيد جليلي يوم الاثنين قبل ان يتوجه الى العاصمة العراقية بغداد في وقت لاحق.

وقال صالحي ان طهران "سلمت اقتراحها المفصل المكتوب وغير الرسمي بهدف حل الازمة السورية" الى الابراهيمي، دون ان يكشف عن تفاصيل الاقتراح.بدوره، رحب الابراهيمي، الذي وصل طهران من تركيا بعد زيارة الى السعودية، بالمبادرة الايرانية، قائلا في مؤتمر صحفي مشترك مع صالحي: "اشكركم على هذه المقترحات، وكما قلت لكم، توجد بعض الافكار في مقترحاتكم يمكن ان تساعد بالاضافة الى اقتراحات تقدمت بها دول اخرى هي كذلك مهمة بالنسبة للوضع السوري".واضاف "نأمل في جمع جميع هذه الافكار في مشروع لتخليص الشعب السوري من الكابوس الذي يعيشه".واعلن قائلا: "انني اجدد دعوة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون للحكومة السورية بوقف اطلاق النار، واطلب من المعارضة فعل الشيء نفسه في حال بدأت الحكومة في وقف اطلاق النار".واكد المبعوث الاممي ان "الازمة في سورية تتفاقم يوما بعد يوم"، مشیرا الی ان الامم المتحدة والجامعة العربية تدركان خطورة الوضع في سورية وضرورة ايجاد حل للازمة، ونافيا الأنباء التي تحدثت عن تخطيطه لنشر قوات حفظ سلام دولية في سورية.ونوه بأن "الامین العام للامم المتحدة بان كي مون طالب الدول المؤثرة بالعمل على وقف تدفق السلاح الى سورية"، مؤكدا انه "لا احد ينفي وجود مشاكل حقيقية في سورية، لكن يجب معالجتها بطرق سلمية".كما التقى الابراهيمي بالرئيس الايراني محمود احمدي نجاد. ومن المقرر ان يلتقي بمسؤول الامن القومي سعيد جليلي يوم الاثنين قبل ان يتوجه الى العاصمة العراقية بغداد في وقت لاحق.

وقال صالحي ان طهران "سلمت اقتراحها المفصل المكتوب وغير الرسمي بهدف حل الازمة السورية" الى الابراهيمي، دون ان يكشف عن تفاصيل الاقتراح. بدوره، رحب الابراهيمي، الذي وصل طهران من تركيا بعد زيارة الى السعودية، بالمبادرة الايرانية، قائلا في مؤتمر صحفي مشترك مع صالحي: "اشكركم على هذه المقترحات، وكما قلت لكم، توجد بعض الافكار في مقترحاتكم يمكن ان تساعد بالاضافة الى اقتراحات تقدمت بها دول اخرى هي كذلك مهمة بالنسبة للوضع السوري". واضاف "نأمل في جمع جميع هذه الافكار في مشروع لتخليص الشعب السوري من الكابوس الذي يعيشه". واعلن قائلا: "انني اجدد دعوة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون للحكومة السورية بوقف اطلاق النار، واطلب من المعارضة فعل الشيء نفسه في حال بدأت الحكومة في وقف اطلاق النار". واكد المبعوث الاممي ان "الازمة في سورية تتفاقم يوما بعد يوم"، مشیرا الی ان الامم المتحدة والجامعة العربية تدركان خطورة الوضع في سورية وضرورة ايجاد حل للازمة، ونافيا الأنباء التي تحدثت عن تخطيطه لنشر قوات حفظ سلام دولية في سورية. ونوه بأن "الامین العام للامم المتحدة بان كي مون طالب الدول المؤثرة بالعمل على وقف تدفق السلاح الى سورية"، مؤكدا انه "لا احد ينفي وجود مشاكل حقيقية في سورية، لكن يجب معالجتها بطرق سلمية". كما التقى الابراهيمي بالرئيس الايراني محمود احمدي نجاد. ومن المقرر ان يلتقي بمسؤول الامن القومي سعيد جليلي يوم الاثنين قبل ان يتوجه الى العاصمة العراقية بغداد في وقت لاحق. مراسل "روسيا اليوم" وتعليقا على الموضوع قال وليد فارس المستشار في الكونغرس الأمريكي في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان المبعوث الدولي الاخضر الابراهيمي "يحاول ان يعطي الصورة بان الامور تتقدم الى الامام، ولكن كما رأينا مع (سلفه في المنصب) كوفي عنان، هناك صعوبات" تحول نجاح مهمته. وليد فارس المستشار في الكونغرس الأمريكي المصدر: "فرانس 24" + "المنار"

الأزمة اليمنية