هيومن رايتس ووتش: الجيش السوري ألقى قنابل عنقودية على معرة النعمان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597037/

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش القوات السورية باستعمال القنابل العنقودية روسية الصنع ضد مناطق سكنية الاسبوع الماضي.

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش القوات السورية باستعمال القنابل العنقودية روسية الصنع ضد مناطق سكنية الاسبوع الماضي.

وقالت المنظمة في تقرير صدر لها يوم 14 اكتوبر/تشرين الأول ان القنابل العنقودية اسقطت من طائرات مقاتلة وطائرات هليكوبتر وان كثيرا من الغارات وقعت قرب الطريق السريع الرئيسي الذي يربط بين الشمال والجنوب والذي يقطع بلدة معرة النعمان في شمال غرب سورية.

وقالت المنظمة إن من البلدات المستهدفة معرة النعمان والتمانعة وتفتناز وألتح. واكدت ان القنابل العنقودية استخدمت ايضا في مناطق اخرى في محافظات حمص وحلب واللاذقية بالاضافة الى مناطق قريبة من دمشق.

وقال ستيف جوز مدير الاسلحة بهيومن رايتس ووتش "بدا استخفاف سورية بسكانها المدنيين جليا من خلال حملتها الجوية التي تشمل فيما يبدو اسقاط هذه القنابل العنقودية الفتاكة على المناطق المأهولة".

ووردت المعلومات الاولية بشأن استخدام هذه القنابل من تسجيلات مصورة نشرها على الانترنت نشطاء المعارضة غير ان محققي هيومن رايتس ووتش قالوا انها اكدت الوقائع في مقابلات مع سكان في بلدتين.

وكانت المنظمة اتهمت السلطات السورية باستخدام هذا النوع من القنابل، الممنوعة دوليا، في شهر يوليو/تموز واغسطس/آب. وقالت المنظمة إن من البلدات المستهدفة معرة النعمان والتمانعة وتفتناز وألتح. وقال المنظمة المعنية بحقوق الانسان ان القنابل العنقودية استخدمت ايضا في مناطق اخرى في محافظات حمص وحلب واللاذقية بالاضافة الى مناطق قريبة من دمشق.

والقنابل العنقودية روسية الصنع لكن هيومن رايتس ووتش تقول انه ليس من المعروف كيف ومتى حصلت عليها سورية.

وشهد سكان من تفتناز والتمانعة القريبتين من معرة النعمان في مقابلات مع المنظمة ان طائرات هليكوبتر اسقطت قنابل عنقودية على بلدتيهم او قريبا منهما يوم الثلاثاء الماضي. ونقلت هيومن رايتس ووتش عن مقيم في تقرير ان احدى القنابل سقطت على التمانعة فانطلقت منها شظايا صغيرة انتشرت في المنطقة بين مدرستين. وقال الساكن "جمعنا القنابل التي لم تنفجر والتي لم تلمس مقدمتها الارض".

وتنفجر القنابل العنقودية في الهواء ناشرة عشرات القنابل الصغيرة في منطقة بحجم ملعب رياضي. ويحظر اغلب الدول استخدامها بموجب معاهدة اصبحت قانونا دوليا في 2010 لكن سورية لم توقع عليه.

المصدر: رويترز