دمشق وانقرة.. تصعيد يطال المواطن في حياته العادية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596945/

تتسع جبهات الخلاقات السياسية بين سورية وتركيا لتطال عنان السماء، بعد ان كانت التوترات المتصاعدة منحصرة على حدود التماس الجغرافي بين البلدين، وفي الاروقة السياسية.

تتسع جبهات الخلاقات السياسية بين سورية وتركيا لتطال عنان السماء، بعد ان كانت التوترات المتصاعدة منحصرة على حدود التماس الجغرافي بين البلدين، وفي الاروقة السياسية.

فعلى خلفية توقيف طائرة سورية مدنية في انقرة للتفتيش، ومصادرة جزء من الشحنات التي تحملها، قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان بلاده صادرت ذخائر كانت قد أرسلتها شركة روسية متخصصة في الصناعات الميكانيكية والكيميائية الى وزارة الدفاع السورية ، بحسب وكالة اخبار الاناضول، وهو ما نفته روسيا، ووصفته دمشق بالاتهامات الكاذبة والعارية عن الصحة.

ورأت بعض اطراف المعارضة السورية أن الخلافات السياسية بين سورية وتركيا باتت تنعكس على جوانب حياة المواطن العادي، وتدخل الشعوب في المعادلات السياسية لبلدانها.

وفيما تقول انقرة ان الجهات المختصة التركية تجري حاليا فحصا على المعدات التي صادرتها من الطائرة السورية، تتحدى دمشق اردوغان في اثبات صحة وجود معدات واسلحة عسكرية على متن طائرتها المدنية، بدعوته الى عرض تلك الاسلحة.

وتنفي وزارتا الخارجية والاعلام السوريتان بشدة اتهامات تركيا، وتؤكدان أن حمولة الطائرة متوافقة مع القوانين والانظمة العالمية، ومسجلة أصولا على بوليصة الشحن المرافق. وفيما يشتد التوتر بين انقرة ودمشق، تتزايد الدعوات لضبط النفس، ريثما تتضح التفاصيل.

للمزيد شاهدوا تقريرنا المصور