الإتحاد الأوروبي يقر حزمة جديدة من العقوبات ضد إيران لتقليص مصادر تمويل النظام

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596933/

اتفق سفراء دول الإتحاد الأوروبي الـ 27 على حزمة موسعة جديدة من العقوبات الإقتصادية ضد إيران، تتضمن فرض حظر على شراء الغاز الإيراني، حسبما صرح بذلك مصدر دبلوماسي مطلع اليوم الجمعة 12 اكتوبر/تشرين الأول في بروكسل.

اتفق سفراء دول الإتحاد الأوروبي الـ 27 على حزمة موسعة جديدة من العقوبات الإقتصادية ضد إيران، تتضمن فرض حظر على شراء الغاز الإيراني، حسبما صرح بذلك مصدر دبلوماسي اوروبي مطلع اليوم الجمعة 12 اكتوبر/تشرين الأول في بروكسل.

وقال الدبلوماسي الأوروبي: "توصل سفراء الدول الـ 27 إلى إتفاق حول الحزمة الجديدة من العقوبات التي سيتم إقرارها في جلسة المجلس الأوروبي على مستوى وزراء الخارجية في لوكسمبورغ يوم الاثنين". وأردف:"إن الهدف الرئيسي لإجراءات الحظر هو تقليص مصادر تمويل النظام هناك". وتبقى مطالب الإتحاد الأوروبي ازاء طهران كما هي دون تغيير وتتمثل في التخلي عن البرنامج النووي الشامل، أو على الأقل التخلي عن إنتاج دورة كاملة من تخصيب الوقود النووي، والشروع في مفاوضات كاملة حول هذه المسألة مع المجتمع الدولي.

وبحسب كلام المصدر، ستطال العقوبات سلسلة كاملة من المجالات الإقتصادية، بما في ذلك مجال الطاقة والتجارة والقطاع المالي وقطاع الإتصالات.

بينما ستدخل القائمة السوداء للشركات الإيرانية التي سيحظر على الشركات والمؤسسات الأوروبية التعامل معها حوالي 30 من الشركات والمؤسسات الإيرانية التي يتهمها الإتحاد الأوروبي بتمويل النظام الإيراني أو الضلوع في تمويل البرنامج النووي.

كما سيحظر على الشركات الأوروبية توقيع عقود مع إيران لشراء الغاز. وسيحظر على البنوك الأوروبية تنفيذ معاملات التحويلات المالية مع البنوك الإيرانية "أعلى من الحد المنخفض الكافي، الذي سيتم الإعلان عنه يوم الاثنين".  والإستثناء سيشمل فقط مدفوعات ما يسمى "بالمشتريات الإنسانية، وخاصة الأغذية والأدوية".

وسيتم كذلك فرض قيود على قطاع الأعمال الأوروبي في التعاملات التجارية مع  الشركات الإيرانية في مجال الإتصالات. إضافة لما تقدم سيحظر على كل دول الاتحاد الأوروبي تسجيل السفن التجارية المملوكة لإيرانيين تحت أعلامها وكذلك بيع وتوريد ناقلات نفط إلى إيران.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي كان قد أدخل إلى حيز التنفيذ في يونيو/حزيران من العام الجاري حظرا كاملا على تجارة النفط والمشتقات والمنتجات النفطية مع إيران. في حين يؤكد المسؤولون الأوروبيون على نحو خاص أن هدف هذه العقوبات هو التضييق على النخبة الحاكمة مع إلحاق أقل الضرر بالشعب الإيراني.

المصدر:وكالة "إيتار - تاس" الروسية للأنباء+ "روسيا اليوم"