تفريق مظاهرات في المنامة باستخدام الغاز المسيل للدموع وقنابل صوتية

أخبار العالم العربي

تفريق مظاهرات في المنامة باستخدام الغاز المسيل للدموع وقنابل صوتيةمتظاهرون في العاصمة البحرينية - الجمعة 12 اكتوبر/تشرين الاول
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596916/

فرقت قوات حفظ النظام البحرينية مدعومة بقوات الدرع السعودية يوم الجمعة 12 اكتوبر/تشرين الاول تظاهرات في العاصمة المنامة، مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، واعتقلت عدد من المتظاهرين.

فرقت قوات حفظ النظام البحرينية مدعومة بقوات درع الجزيرة السعودية يوم الجمعة 12 اكتوبر/تشرين الاول تظاهرات في العاصمة المنامة، مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، واعتقلت عدد من المتظاهرين.

وخرج المئات من الرجال والنساء في عدة تظاهرات في قلب العاصمة تلبية لدعوة ائتلاف شباب 14 فبراير رافعين اعلام البحرين وصورا للقيادات والرموز المعتقلين في السجون، ورددوا شعارات "الشعب يريد اسقاط النظام" و"حق المصير حقنا" و"يسقط حمد" و"هيهات منا الذلة" و"تنح يا خليفة" في اشارة الى عم الملك رئيس الوزراء خليفة بن سلمان ال خليفة الذي يحتفظ بهذا المنصب منذ استقلال البحرين في العام 1971.

وكانت الجمعيات السياسية المعارضة البحرينية قد دعت الخميس الى تظاهرة تحت عنوان "أوقفوا سفك دمائنا.. فلن نتنازل عن مطالبنا" في شارع البديع شمال البلاد، فيما دعا "ائتلاف الرابع عشر من فبراير" الى تظاهرة في العاصمة تحت شعار "جمعة الصمود.. وجهتنا المنامة" تلبية لنداء الناشط الحقوقي نبيل رجب الذي يقضي عقوبة السجن لمدة ثلاث سنوات، والذي يدعو المحتجين دائما للتوجه الى المنامة للتظاهر من أجل حقوقهم وألا يكتــفوا بالتظاهر في قراهم.

وتستبق السلطات البحرينية كل تظاهرة بنشر قوات أمنية مكثفة ونصب نقاط تفتيش ما يؤدي في احيان كثيرة الى مناوشات واعتقالات واشتباكات مع الشرطة تنتهي باستخدام الغاز المسيل للدموع والهراوات.

وقال القيادي في "جمعية الوفاق" المعارضة هادي الموسوي لصحيفة "الســفير" ان "التظاهرة التي دعت لها المعارضة تأتي ضمن سلسلة طويلة لم تتوقف من تواجدنا في الميدان لإيصال صوتنا للعالم، هناك أيضا دعوة للتظاهر في المنامة، وهو أمر لا يتعارض مع بعضه البعض، فتعدد الأنشطة في التاريخ والزمان والمواقع لا يتعارض مع وحدة الهدف، المتمثلة في الاعتراض على سياسة السلطة وإبقاء جدول التواجد الميداني لإيصال صوتنا للعالم".

من جانبه، اعلن الإعلامي والناشط السیاسي نادر عبد الإمام ان الشعب البحريني "هو الشعب الوحيد ضمن الربیع العربي الذي لم يتوقف عن سلميته ويخرج بعشرات الآلاف رغم التعتيم الإعلامي علی هذه الثورة، إلا أنه متوكل علی الله وعلی إرادته في تحقیق مطالبه المشروعة".

وأكد عبد الإمام أن تظاهرة اليوم "تحمل رسالة مزدوجة الی العالم أجمع وإلی السلطة البحرينية: أن الثورة البحرينية قد وصلت إلی قلب العاصمة المنامة، وهذا مايعكس أن هناك أزمة حقيقية في البلد، وأن هناك إرادة شعبية قوية لايمكن وصفها بالمناوشات أو الاحتجاجات البسيطة"، موضحا ان "هذا يعني أن الشعب البحريني يعيش ثورة حقيقية مطالبة بالتغيير الجذري".

ونوه بأن التظاهرات لاتستهدف الاقتصاد ولاتحمل أي عداء أو دوافع اعتداء علی سلامة الممتلكات العامة والخاصة "بل أن من يهدد الاقتصاد هي القوی الأمنية التي تحاصر الشوارع وتنشر نقاط التفتيش حينما نخرج في شارع واحد وتغلق هي أكثر من ثلاثين شارعا في العاصمة".

ملاحظة: جميع الحقوق لهذا الفيديو محفوظة لـahrarelma5arqa.

المصدر: "السفير" + "ابنا" + "العالم"

الأزمة اليمنية