تحذيرات من احتمال وقوع طوكيو ونيويورك في أزمة دين سيادي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596830/

حذر صندوق النقد الدولي الولايات المتحدة واليابان من احتمال مواجهة ازمة ديون سيادية مشابهة لأزمة الديون في منطقة اليورو، ودعاهما الى وضع خطط لتقليص العجز بما يحمي النمو ويطمئن الأسواق المالية.

حذر صندوق النقد الدولي الولايات المتحدة واليابان من احتمال مواجهة ازمة ديون سيادية مشابهة لأزمة الديون في منطقة اليورو بالاتحاد الاوروبي، ودعاهما الى وضع خطط لتقليص العجز بما يحمي النمو ويطمئن الأسواق المالية.

وقال الصندوق في تقرير بعنوان "الاستقرار المالي العالمي" صدر في طوكيو يوم الخميس 11 اكتوبر/تشرين الاول على هامش الاجتماعات المشتركة للصندوق والبنك الدولي ان "اليابان والولايات المتحدة تواجهان تحديات مالية كبيرة ان لم تعالج فإنه يمكن أن يكون لديها تداعيات على الاستقرار المالي فيهما"، مشيرا الى ان البلدين بحاجة الى "خطط متوسطة المدى لتقليص العجز وللحفاظ على النمو وطمأنة الأسواق المالية".

وأوضح التقرير أن " ظهور أزمة منطقة اليورو أدى إلى تدفق رؤوس الأموال الباحثة عن ملاذ آمن ، لا سيما في الولايات المتحدة واليابان.. ورغم أن هذه التدفقات قد دفعت تكاليف التمويل الحكومي إلى مستويات منخفضة تاريخية،  فلا يزال هذان البلدان  يواجهان تحديات جسيمة على مستوى المالية العامة".

ولفت التقرير الى أن "أبرز التحديات المباشرة التي تواجه الولايات المتحدة هي الإنحدار المالي الوشيك وحلول الموعد النهائي للحد الأقصى للديون وأجواء عدم اليقين ذات الصلة".

وبالنسبة لليابان أشار التقرير الى أنها تواجه "معدلات عجز مرتفعة ومستويات مديونية قياسية، كما ان الاعتماد المتبادل بين البنوك والكيانات السيادية آخذ في التزايد"، محذرا من أن "احتفاظ البنوك بكمية كبيرة من السندات السيادية، يجعل من الصعب على الحكومة التحرك كسند للقطاع المالي".

المصدر: موقع "المنار"

توتير RTarabic