أردني أراد العمل بالزعتري فتفاجأ بإبعاده الى درعا السورية

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596812/

لم يجد شاب أردني (17 عاما) سبيلا لكسب لقمة العيش غير الذهاب الى مخيم الزعتري للاجئين السوريين بحثا عن الرزق، حسبما نقلته وسائل اعلام عربية.

لم يجد شاب أردني (17 عاما) سبيلا لكسب لقمة العيش غير الذهاب الى مخيم الزعتري للاجئين السوريين بحثا عن الرزق، حسبما نقلته وسائل اعلام عربية.

وبعد أن فشل خالد غازي الفواعرة في ايجاد فرصة عمل في مدينته المفرق، قرر الذهاب الى مخيم الزعتري. بيد أنه فوجئ بعد ايام قليلة بابعاده الى مدينة درعا السورية.

وقد اتصل الشاب بأهله ليخبرهم بانه أُبعد الى درعا ولا يستطيع العودة الى الوطن فالمنطقة الموجود فيها محاصرة "بأعمال قتالية".

وذكر والد الشاب أنه عند وصول ابنه للمخيم "كانت هناك حملة لتسفير عدد من السوريين وإبعادهم إلى درعا، ليجد نفسه احد هؤلاء المبعدين بطريق الخطأ". ونقل الرجل عن ابنه قوله انه "في سورية وتحديدا في منطقة درعا ومحاصر من قبل قوات مسلحة لم يحددها ان كانت تابعة للنظام او للجيش الحر".

وتقدم الفواعرة بطلب للأجهزة الأمنية فوعدته بالعمل الحثيث على اعادة ابنه الى وطنه في أقرب وقت ممكن.

أفلام وثائقية