رئيس الكنيست الاسرائيلي: نأمل أن يتحول الربيع العربي الى صيف عربي مشمس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596783/

أكد رئيسُ الكنيست الإسرائيلي رؤوفين ريفلين في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم"، أكد أن إسرائيل لا تتدخل في ما يجري في سورية، لان التدخل الاسرائيلي قد يجلب الكثير من المشكلات. كما ترغب اسرائيل، حسب ريفلين، ان يتحول الربيع العربي الى صيف عربي مشمس.

أكد رئيسُ الكنيست الإسرائيلي رؤوفين ريفلين في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم"، أكد أن إسرائيل لا تتدخل في ما يجري في سورية، لان التدخل الاسرائيلي قد يجلب الكثير من المشكلات. كما ترغب اسرائيل، حسب ريفلين، ان يتحول الربيع العربي الى صيف عربي مشمس.

س: سيد ريفلين، لماذا يصر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو على اجراء انتخابات برلمانية مبكرة؟

يطلب رئيس الوزراء اجراء انتخابات برلمانية مبكرة لأنه لم يحصل على موافقة  البرلمان على ميزانية الدولة، وهناك ركود اقتصادي في العالم كله. وخلال الثلاث سنوات الأخيرة لم تؤثر الأزمة الاقتصادية علينا، كنا نعيش كما في جزيرة معزولة. وفي السنة الأخيرة للأسف قد انخفضت نسبة التصدير الاسرائيلى الى أوروبا بمقدار ثلاثين في المئة وذلك بسبب عجز الدول الأوروبية عن شراء البضائع الاسرائيلية. وقد كنا مضطرين إلى تقليص الميزانية الأمر الذي أثر على الشعب الاسرائيلي. المشكلة هي أن الاحزاب الصغيرة في الائتلاف لا تريد حلولا وسطى حول الميزانية، وكذلك نضطر الى اجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

س: تعد القضية النووية الإيرانية موضوعا مقلقا لإسرائيل. هل يمكن حلها بدون حرب؟

نعم، قبل كل شيء يجب علينا أن نعالج بكل جدية التهديدات التي تاتي من ايران وهي البلد الوحيد في العالم الذي لا يعترف رئيسه بالوجود الاسرائيلي ويقول إنه لا يحق لاسرائيل الوجود.  لنفترض ان أحدا ما يقف على منصة الاممم المتحدة ويقول اننا لن نعترف بروسيا كدولة ما هو رد فعلها؟ بالتاكيد الناس سيضحكون ويقولوا له انه مجنون وهذا هراء، ولكن الرئيس الايراني قد عبر بصراحة عن اعتقاده  في عدم احقية اسرائيل في الوجود وقال صراحة ان اسرائيل الدولة يجب ان تزول. وما محاولات ايران لامتلاك الاسلحة النووية الا تهديدا حقيقيا  للوجود الاسرائيلي، ومع هذا نعتقد ان ايران تختلق اعذارا كي تبرر امتلاكها للاسلحة النووية. فالأصولية والفكر الشيعي قد يمثل تهديدا ليس لاسرائيل فقط بل لاوربا باكملها، وكذلك للمسلمين غير الشيعة ايضا، ولذلك يتوجب علينا ان نتوخى الحذر ازاء التهديدات الايرانية وكذلك اقتراب ايران من امتلاك الاسلحة النووية وهذا ما يجب علينا في اسرائيل وكامل  المجتمع الدولي مواجهته.

س: هل ترى خطرا على إسرائيل بسبب الربيع العربي  في المنطقة؟

نحن نراقب الوضع عن كثب ولدينا اراء مختلفة في اسرائيل بخصوص الربيع العربي- كما تعلمون ان اسرائيل كانت لديها علاقات مع ايران في عام ألف وتسعمئة وتسعة وسبعين وكانت لدينا تساؤلات حول مصير الثورة الايرانية - وقلنا اننا حينما كانت تربطنا علاقات رائعة مع ايران ابان حكم الشاه فاننا يمكن ان نحظى بعلاقات افضل لو ان الثورة الايرانية اتت بديمقراطية حقيقية. ولكن للاسف كنا نبحث عن الديمقراطية ولكننا حصلنا على احمدي نجاد والتطرف، لذلك نحن ننظر الان الى موجات الربيع العربي بحذر. ففي مصر اعتقد ان الناس بدؤا يدركون ان الديمقراطية امر ممكن تحقيقة اذا ما ترك الشعب المصري يقرر مصيره ومستقبله. نحن ننظر الى مصر بامل كبير ولكن هذا الامل مصحوب بقلق ايضا. نأمل ان يأتينا الربيع العربي بالصيف العربي ودفء كبير وشمس مشرقة ولكننا في ذات الوقت نشعر بقلق كبير ازاء الاحداث الجارية هناك - ما ذا لو تمخض الربيع العربي عن شتاء اسلامي؟

س: هل ترغب إسرائيل في بقاء بشار الأسد في السلطة أم في رحيله؟ 

نحن لا نتدخل في ما يحصل في سورية لان كلا طرفي الصراع يتهم اسرائيل بمساعدة الطرف الأخر ونحن نعتقد ان تدخل اسرائيل سيجلب مشكلات كبيرة ويعطي العذر لكل طرف بانه على حق بارتكابه المجازر والإبادة الجماعية. العالم كله معني بالوضع في سوريا، واعتقد ان روسيا لديها تأثير كبير في ما يمكن ان يحصل في سوريا، وهم قلقون  جدا إزاء الوضع هناك، لان الصراع لا يتعلق بصراع افكار فقط بل يمتد الى أبعد من ذلك فهو صراع  قبلي، فهناك اربعة  قبائل على الاقل تتناحر في سوريا. ولذلك يتحتم ايجاد مخرج وحل للصراع الدائر هناك بين القبائل وبطريقة مغايرة لاسلوب الرئيس بشار الاسد وكوني انسان اولا وفردا من افراد المجتمع الدولي فاني اشعر بقلق شديد وانا اشاهد المروحيات والمقاتلات وهي تستهدف اناسا لا يمكنهم مجابهتها سوى بالاسلحة الخفيفة وحان الوقت ان يجد المجتمع الدولي مخرجا للمجازر التي ترتكب هناك في سوريا وايقاف عمليات الإبادة الجماعية.