عريقات: اخشى ان يدفع الشعب الفلسطيني فاتورة الانتخابات الاسرائيلية المبكرة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596776/

أعرب صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عن قلقه من أن يدفع الشعب الفلسطيني فاتورة الحملة الانتخابية الاسرائيلية المقبلة بمزيد من الاعتداءات. من جهتها اعتبرت حركة حماس أن ظاهرة الانتخابات الإسرائيلية الداخلية المبكرة "دليل على هشاشة الوضع على الساحة الإسرائيلية".

أعرب صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عن خشيته من أن يدفع الشعب الفلسطيني فاتورة الحملة الانتخابية الاسرائيلية المقبلة بمزيد من الاعتداءات.

وقال عريقات في تصريح يوم 10 اكتوبر/تشرين الأول تعقيبا على تقديم موعد الانتخابات الإسرائيلية إنه "شأن داخلي إسرائيلي"، لكنه في الوقت ذاته أبدى خشيته من أن تكون الحملة الانتخابية الاسرائيلية للانتخابات المقبلة يرافقها المزيد من الاعتداءات على الشعب الفلسطيني في الضفة وغزة وتوسيع الاستيطان وتهويد القدس والتي تعد بمثابة "جرائم حرب"، بحسب وصفه.

وتابع "الدعاية الانتخابية الإسرائيلية ستكون بدماء فلسطينية وبمزيد من الاستيطان". وقال عريقات ان التصريحات المعادية لوزير خارجية إسرائيل افيغدور ليبرمان تجاه الرئيس محمود عباس ننظر اليها بمنتهى الخطورة مضيفا انها تصريحات تحريضية وشجعت على المزيد من الاعتداء على الشعب الفلسطيني والتهويد وحرق المساجد والكنائس وتدمير البنية التحتية.

وكرر عريقات تحميل حكومة بنيامين نتانياهو المسؤولية عن تعطيل المفاوضات وتجميد عملية السلام، بسبب رفضها وقف الاستيطان وتحديد مرجعيات واضحة على أساسها تستانف المفاوضات مع الفلسطينيين. وأكد على مضي السلطة الفلسطينية بالتوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لنيل مكانة دولة غير عضو.

من جهتها اعتبرت حركة حماس أن ظاهرة الانتخابات الإسرائيلية الداخلية المبكرة "دليل على هشاشة الوضع على الساحة الإسرائيلية". وقالت الحركة في بيان لها صدر يوم 10 اكتوبر/تشرين الأول إن الوضع الداخلي الإسرائيلي "يؤكد أن المستقبل لصالح الشعب الفلسطيني خاصة في ظل استعادة الشعوب العربية حريتها وإرادتها"، وذلك في اشارة الى "ثورات الربيع العربي".

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اعلن يوم الثلاثاء 9 اكتوبر/تشرين الاول عن اجراء انتخابات برلمانية مبكرة في اسرائيل نهاية شهر يناير/كانون الثاني او بداية فبراير/شباط القادم.

المصدر: وكالات