دعوات لوضع حد للعنصرية في لبنان بعد فضيحة في مطار بيروت

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596674/

أثارت حادثة مشينة وقعت في مطار بيروت قبل فترة وجيزة استياء مسافرين أصبحوا شهودا لها، ومخاوف بعض المسؤولين في مجال حقوق الانسان من استفحال ظاهرة العنصرية في البلاد.

أثارت حادثة مشينة وقعت في مطار بيروت قبل فترة وجيزة استياء مسافرين أصبحوا شهودا لها، ومخاوف بعض المسؤولين في مجال حقوق الانسان من استفحال ظاهرة العنصرية في البلاد.

وقد كتب نديم حوري مدير مكتب "هيومن رايتس ووتش" في لبنان في تغريدة على موقع "تيوتر" أن ظاهرة العنصرية في البلاد وصلت إلى مستويات لم تعد مقبولة. وناشد في تغريدة موجهة لرئيس الوزراء نجيب ميقاتي بوضع حد للسلوك العنصري لموظفين في مطار بيروت، حسب موقع "أريبيان بزنس".

يأتي ذلك على خلفية تعامل موظفين في مطار بيروت بالعنصرية مع مسافرين فيليبينيين ونيباليين، حيث طالبت احدى الموظفات العاملات في طيران الشرق الأوسط مجموعة من العمال الآسيويين الذين كانوا ينتظرون الصعود الى الطائرة، طالبتهم بالسكوت عبر مكبر للصوت في خطوة تهينهم أمام الجميع.

هذا واشتكى أحد المسافرين من عنصرية المعاملة هذه وروى تفاصيل الحادثة على مدونته، حيث كتب أن العمال الفلبينيين والنيباليين كانوا يتصرفون طبيعياً، إلا أن الموظفة فاجأت الحضور عبر مكبر الصوت بأنه يجب على  العمال الأجانب الصمت، قائلة "فيليبينو توقفوا عن الحديث". كما تبادلت الضحك مع زميل لها. وأضاف المدون أن الموظفة جددت دعوتها معلنة "فيليبينو والنيبال لا يسمح بالحديث هنا".

وقال المدون انه حاول التوضيح للموظفة وزميلها أن هذا السلوك العنصري غير مقبول. الا أنهما ضحكا وقالا ان "الإدارة لا تريد حتى هذا النوع من الناس على متن الطائرة". كما هدد زميل المرأة بإفتعال مشكلة وحتى إبطال تذكرة سفره اذا أصر على شكواه.

وتقدم المسافر بشكوى رسمية لشركة "العربية للطيران"، مشيرا الى  أن الموظفين في الشركة وعدوا بإيصال الرسالة إلى الإدارة. كما أرسل المدون رسالة إلكترونية إلى مدير "طيران الشرق الأوسط" في المطار ريتشارد مجاعص شرح خلالها ما حدث، وطلب محاسبة المتورطين في الحادثة، وفقا لقناة "الجديد" اللبنانية.

وهذه ليست حادثة جديدة في مطار بيروت اذ نشرت صحيفة السفير اللبنانية قبل أسابيع قليلة مقالا تناولت تعامل الشرطة اللبنانية بالعنصرية تجاه عاملات أثيوبيات.