ليبيا.. ارتفاع ضحايا القصف على بني وليد الى اربعة اشخاص

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596664/

ادى القصف المتواصل على بني وليد والقرى المجاورة لها الى مقتل مقاوم منها في قرية المردوم على بعد ثلاثين كيلومترا من المدينة، وذلك بعد يوم من مقتل ثلاثة أشخاص بينهم طفلة واصابة سبعة آخرين في قصف بالدبابات شنته قوات موالية للحكومة.

ادى القصف المتواصل على مدينة بني وليد الليبية والقرى المجاورة لها يوم الثلاثاء 9 اكتوبر/تشرين الاول الى مقتل مقاوم منها في قرية المردوم على بعد ثلاثين كيلومترا من المدينة، وذلك بعد يوم من مقتل ثلاثة أشخاص بينهم طفلة واصابة سبعة آخرين في قصف بالدبابات شنته قوات موالية للحكومة.

وتجددت هذه المواجهات العنيفة اثر وفاة عمران شعبان، أحد الثوار الليبيين من مصراتة الذي شارك في القبض على معمر القذافي يوم 20 أكتوبر/تشرين الأول 2011 وذلك بعد اختطافه في يوليو/تموز الماضي غرب ليبيا من قبل رجال مسلحين قدموا من بني وليد، آخر معاقل العقيد الراحل، وعرضوه للتعذيب الشديد ومن ثم افرجوا عنه بعد تدخل السلطات المركزية لكنه توفي يوم 25 سبتمبر/أيلول في باريس.

وعلى إثر عودة أعمال العنف في المنطقة صبيحة يوم الخميس الماضي، أمرت السلطات بتطويق بني وليد بـ "قوات الدرع" المكونة من المجموعات العسكرية التابعة لوزارة الدفاع وتم تكليفها بالتعاون مع ميليشيات مصراتة بالضغط على مجموعاتها المسلحة لتجبر مختطفي عمران شعبان على تسليمه لها. بينما ندد سكان بني وليد بذلك مؤكدين أن مدينتهم وضعت تحت الحصار.

واكد مسؤولون محليون من بني وليد تعرض المدينة المحاصرة يوم الاثنين 8 اكتوبر/تشرين الاول لقصف عشوائي من قبل مليشيات مدينة مصراتة.

وكانت البلدة الجبلية، واحدة من آخر البلدات التي استسلمت العام الماضي للمعارضين الذين أطاحوا بالقذافي، وصارت في بؤرة الاهتمام بعد وفاة المقاتل المعارض عمران شعبان بعد شهرين من احتجازه في بني وليد.

وكان شعبان، الذي ينتمي إلى بلدة مصراته المجاورة، هو الرجل الذي عثر على القذافي مختبئا في نفق للصرف، وكان المؤتمر العام الليبي ووزارتي الدفاع والداخلية طالبوا ميليشيات بني وليد بتسليمهم خاطفي شعبان.

هذا واكد مدير المركز الاعلامي ببني وليد مسعود الواعر في مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" من المدينة انها "محاصرة من جميع الجهات وقطعت عنها المواد الغذائية والمحروقات".

ودعا الواعر السلطات الليبية الى فك الحصار عن المدينة ووقف قصفها.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية