أزمة اليورو.. بين قرارات القادة وغضب الشارع

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596614/

تطلق منطقة اليورو آلية إنقاذ أوروبية بقيمة إجمالية قد تصل الى 700 مليار يورو من شأنها إقراض حكومات الدول المتعثرة، وبالتالي إنقاذ منطقة اليورو. وتحل الآلية الجديدة محل سابقتها القائمة على تمويل الاقتصادات المتعثرة منذ عام 2010.

تطلق منطقة اليورو آلية إنقاذ أوروبية بقيمة إجمالية قد تصل الى 700 مليار يورو من شأنها إقراض حكومات الدول المتعثرة وبالتالي إنقاذ منطقة اليورو. وتحل الآلية الجديدة محل سابقتها القائمة على تمويل الاقتصادات المتعثرة منذ عام 2010.

ويتوقع المراقبون ان يكون إقراض إسبانيا بمثابة غرفة إنعاش لقطاعها المصرفي ضمن أولى مهام آلية الاستقرار الاوروبي، حيث أظهر اختبار تحمل البنوك الاسبانية المتضررة جراء انهيار سوق العقارات في عام 2008 احتياج رابع أكبر اقتصاد في المنطقة الى حوالي 60 مليار يورو لتعزيز رسملة مصارفه. أما منح البلاد أموال إنقاذ لخفض التكلفة الهائلة التي تستدين على اساسها البلاد من الاسواق الخارجية، فما زال يتأرجح وسط شكوك حول ما اذا توجهت مدريد الى المقرضين الدوليين بطلب رسمي لاموال انقاذ.

وفي الوقت الذي تحتضن فيه مدينة لوكسمبورغ اجتماعا غير رسمي لوزراء مالية دول المنطقة، تتواصل المناقشات بين اثينا ومقرضيها الدوليين حول التزام البلاد بتقليص المزيد من النفقات العامة كشرط لمنحها شريحة تالية من أصل 130 مليار يورو متفق عليها سابقا هذا العام.

المزيد من التفاصل في التقرير المصور