المالكي: اليوم لا يسجل علينا موقف داعم للحكومة السورية أو موقف داعم للمعارضة المسلحة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596567/

صرح نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي اليوم الاثنين 8 اكتوبر/تشرين الأول في موسكو أن موقف العراق لا يحابي الحكومة السورية على حساب الشعب السوري.

صرح نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي اليوم الاثنين 8 اكتوبر/تشرين الأول في موسكو أن موقف العراق لا يحابي الحكومة السورية على حساب الشعب السوري.

وقال المالكي للصحفيين والدبلوماسيين في احد مباني وزارة الخارجية الروسية: "نحن نقف إلى جانب كل من يدعم الحلول السلمية سواء من الدول أو من أطراف الصراع  أنفسهم، ونحن لا نقف إلى جانب الحكومة ضد الشعب، بل ندعم طموحات الشعب السوري في تحقيق أفضل ما يتمناه، لقد كانت لنا علاقات مع الحكومة الحالية في سورية، ولكن ما أود ان يعرفه الجميع هو أن علاقتنا مع هذه الحكومة ليست طبيعية في الآونة الأخيرة".

وشدد المالكي على أن تداعيات الأزمة السورية لن تكون داخلية بل ستنتقل على الفور إلى المنطقة، بل وقد تهدد العالم، وأضاف المالكي :" كما قلنا سابقا ونكرر سورية ليست مصر وليست ليبيا وليست تونس ولذلك تداعيات أزمتها ستضرب المنطقة جميعها، بل ستضرب العالم، فسورية لها حدود مع لبنان ولها حدود مع اسرائيل وعلى حدودها تركيا والعراق والأردن والآن هذه الدول جميعا تمر بأزمة بسبب تداعيات أولية للوضع السوري، ولذلك لابد من إيجاد حل سلمي سريع لهذه الأزمة، لأنها إذا استمرت سوف تضرب الدول التي مدت يدها فيها الآن".

وأكد المالكي: "نحن لا نؤيد إسقاط الأنظمة بالقوة، كما اننا لا نؤيد التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للدول، إذ نعي ذلك جيدا لأننا عانينا من ذلك في العراق ورأينا كيف إقتتلنا نحن العراقيين فيما بيننا لأننا نؤيد هذه الدولة أو تلك، ولذلك نحن ندعو الجميع للجلوس خلف طاولة الحوار من أجل الوصول إلى حل سلمي للأزمة".

كما أوضح المالكي بالقول:" اليوم لا يسجل علينا موقف داعم للحكومة او موقف داعم للمعارضة المسلحة، إنما نبحث مع روسيا الاتحادية عبر سفيرها ومسؤوليها وعبر الجامعة العربية باعتبار العراق يترأس القمة العربية وبدعمنا للسيد كوفي عنان وللسيد الأخضر الإبراهيمي وإعلاننا الإلتزام بقرار الجامعة العربية وبيان مؤتمر جينيف لحل الأزمة بطريقة سلمية".

المصدر: "روسيا اليوم "

الأزمة اليمنية