القاهرة تواجه صعوبات في نقل ألف مصري عالق في مناطق المواجهات المسلحة في ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596488/

صرح عمرو رشدي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية اليوم الأحد 7 أكتوبر/تشرين الأول، للصحفيين في القاهرة بأن السفارة المصرية في طرابلس تبذل جهودا متواصلة منذ عدة أيام لتأمين إجلاء المواطنين المصريين المحاصرين، في منطقتي وادي المردوم وبني وليد، حيث تجري اشتباكات مسلحة بين القبائل الليبية هناك.

صرح عمرو رشدي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية اليوم الأحد 7 أكتوبر/تشرين الأول، للصحفيين في القاهرة بأن السفارة المصرية في طرابلس تبذل جهودا متواصلة منذ عدة أيام لتأمين إجلاء المواطنين المصريين المحاصرين، في منطقتي وادي المردوم وبني وليد، حيث تجري اشتباكات مسلحة بين القبائل الليبية هناك.

وأضاف رشدي أن هشام عبد الوهاب سفير مصر في طرابلس، أجرى اتصالات عاجلة مع السلطات الليبية في هذا الشأن، كما اتصل مباشرة بقائد عمليات الجيش الليبي في منطقة زليتن لمعرفة الظروف الأمنية للطرق المؤدية إلى وادي المردوم ومدى تأمينها بما يسمح بإجلاء المواطنين المصريين والذين يزيد عددهم عن ألف شخص.

كما أكد أنه جرى إرسال عدة حافلات، يوم الجمعة الماضي، لنقل المواطنين المصريين، إلا أن الأوضاع الأمنية حالت دون عبورها مدينة زليتن فى طريقها إلى وادي المردوم، بينما اتخذت السفارة تدابير بقائها على مداخل مدينة زليتن للتوجه إلى وادي المردوم فور سماح الظروف الأمنية بذلك.

وذكر رشدي أن عبد الوهاب اتصل بالمسؤولين في مدينة بنى وليد لتأمين المصريين هناك، حيث تلقى تأكيدات بعدم احتجاز أي مصري في المدينة.

من جهة أخرى أكد المتحدث أن السفارة المصرية هناك تجرى اتصالات على مدار الساعة  مع المواطنين المصريين داخل مدينة بنى وليد ومنطقة وادى المردوم عبر نقاط اتصال اُتفق عليها بين السفارة والجالية لمعرفة أوضاعهم، وترتيب نقلهم بمجرد سماح الظروف الأمنية بخروجهم دون التعرض لخطر بسبب الاشتباكات الدائرة في المنطقة.

المصدر: وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء + صحيفة "المصريون" + "روسيا اليوم"