الاتفاق على تاسيس منطقة حكم ذاتي للمسلمين في جنوب الفليبين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596426/

اعلن بينيغنو اكينو رئيس الفيلبين، بانه تم التوصل الى اتفاق مصالحة اولي مع منظمة الجبهة الاسلامية لتحرير مورو، وهي اكبر منظمة متمردة في البلاد. جاء ذلك في بيان رسمي صدر يوم 7 اكتوبر/تشرين الاول.

اعلن بينيغنو اكينو رئيس الفيلبين، بانه تم التوصل الى اتفاق مصالحة اولي مع منظمة الجبهة الاسلامية لتحرير مورو، وهي اكبر منظمة متمردة في البلاد. جاء ذلك في بيان رسمي صدر يوم 7 اكتوبر/تشرين الاول.

ويشير بيان رئيس الدولة الذي بثه التلفزيون المحلي، الى ان اتفاق المصالحة الذي تم التوصل اليه يتضمن تأسيس منطقة حكم ذاتي في جنوب البلاد حيث تسكن اغلبية مسلمة.

وينتظر ان يتم التوقيع على هذا الاتفاق خلال الايام القادمة في العاصمة مانيلا، ليكون تتويجا للمفاوضات التي بدأت بين الجانبين منذ بداية السنة المنصرمة حول الوقف التام للعمليات العسكرية والتوصل الى اتفاق سلام. وتتضمن هذه الوثيقة تسوية النزاع الطائفي في جنوب الفليبين، الذي يستمر لعدة سنوات على مراحل، حيث ستثبت في "خارطة الطريق" نقاط اساسية مثل تحديد حدود الوحدة الادارية الجديدة وحجم ونوع الصلاحيات السلطوية ضمنها.

وفي حالة سير عملية تأسيس منطقة الحكم الذاتي بنجاح، فانه سيتم التوقيع على وثيقة المصالحة الشاملة بين حكومة مانيلا والجبهة الاسلامية لتحرير مورو عام 2016 ليضع نهاية للنزاع المستمر منذ سنوات عديدة.

الفليبين دولة كاثوليكية كبيرة في قارة آسيا، حيث ان اكثر من 80 % من سكانها الالغ عددهم 101 مليون نسمة كاثوليك و11 بالمئة بروتستانت و5 بالمئة اسلام واغلبهم يسكن في اقصى جنوب الفيليبين.

وتناضل منظمة الجبهة الاسلامية لتحرير مورو التي تاسست عام 1978 من اجل الجصول على حق تقرير المصير للاقلية المسلمة وتاسيس دولة اسلامية مستقلة في جنوب جزيرة مينداناو. وكانت حكومة مانيلا ترفض هذا الامر دائما، واقترحت على المنظمة تأسيس منطقة حكم ذاتي لسكان مورو وهو ما يتضمنه الاتفاق الاخير.

لقد بلغ عدد ضحايا النزاع المستمر منذ ثلاثين سنة نحو 150 الف شخص.