نتانياهو يستدعي باراك ويأنبه بسبب لقاءاته "غير المنسقة" في واشنطن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596422/

أفادت وسائل إعلام اسرائيلية أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو استدعى وزير دفاعه إيهود باراك يوم السبت 6 أكتوبر /تشرين الأول ليأنبه بسبب اللقاءات الاسرائيلية الذي عقدها الأخير في وشنطن مع مسؤولين أمريكيين دون أن ينسقها مع رئيس الوزراء.

أفادت وسائل إعلام اسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو استدعى وزير دفاعه إيهود باراك يوم السبت 6 أكتوبر /تشرين الأول ليأنبه بسبب اللقاءات الاسرائيلية الذي عقدها الأخير في واشنطن مع مسؤولين أمريكيين دون أن ينسقها مع رئيس الوزراء.

وأشارت وسائل الإعلام  الى أن اللقاء بين نتانياهو وباراك اختتم في الساعة الحادية عشرة مساء يوم السبت. وذكرت مصادر قريبة من رئيس الوزراء قبيل اللقاء أن نتانياهو كان ينوي أن يطلب من باراك إيضاحات بشأن لقاءاته "غير المنسقة" في واشنطن مع بعض المسؤولين من إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما التي أطلق خلالها عن بعض تصريحات دون أن يوافق عليها رئيس الوزراء.

ونقلت وسائل الإعلام عن المصادر أن "نتانياهو سيقول لباراك أن التعاون الكامل بين رئيس الوزراء ووزير الدفاع ضروري لضمان أمن مواطني اسرائيل".

وردا على ذلك، قال مصدر قريب لباراك : "لا أحد يؤنب وزير الدفاع، ولا حتى رئيس الوزراء". وأضاف المصدر أن باراك واثق من أن خطواته تصب في صالح الحكومة الاسرائيلية وتعزيز علاقاتها مع الولايات المتحدة. وتابع المصدر بمكتب باراك إن وزير الدفاع لا يهمه سوى أمن إسرائيل "وسيستمر في التصرف في الداخل والخارج وفقا لمدركاته وتقديراته".

وفي الاسبوع الماضي، ذكت وسائل الإعلام الاسرائيلية ان نتانياهو اتهم باراك بمحاولة إلحاق الضرر بالعلاقات بين الحكومة الاسرائيلية وأدارة أوباما. ونقلت القناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلي في تقرير الأسبوع الماضي عن نتانياهو قوله "هل تعرفون ماذا فعل باراك في أمور دبلوماسية؟ ذهب إلى الولايات المتحدة لإثارة خلاف بيننا وبين أوباما وطرح نفسه كمنقذ معتدل".

بالاضافة الي التوتر مع باراك يواجه نتانياهو أيضا تحديات في وضع ميزانية للدولة وقد يدعو إلى انتخابات مبكرة في محاولة لبناء تحالفات جديدة بدلا من الدخول في معركة مع شركائه في التحالف الحالي.

وبموجب القانون الإسرائيلي فإن الانتخابات العامة يجب ان تجرى في غضون عام من الآن لكن أعضاء في الائتلاف قالوا إن نتانياهو قد يدعو الى انتخابات في يناير/ كانون الثاني أو فبراير/ شباط.

المصدر: "هآرتس"+ "رويترز" + "روسيا اليوم"