" />جلد وسجن 3 إخوة حبسوا والدتهم وأرهبوها بكلب شرس للحصول على ميراث بما يخالف شرع الله - RT Arabic

جلد وسجن 3 إخوة حبسوا والدتهم وأرهبوها بكلب شرس للحصول على ميراث بما يخالف شرع الله

متفرقات

جلد وسجن 3 إخوة حبسوا والدتهم وأرهبوها بكلب شرس للحصول على ميراث بما يخالف شرع الله
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596396/

أصدرت المحكمة الجزائية في المملكة العربية السعودية حكماً بسجن 3 أشقاء مدة عام لكل منهم "مناصفة"، وجلد كل منهم 140 مرة، وذلك بعد إدانتهم بعقوق والدتهم وحبسها في غرفة وإرهابها بكلب شرس، بسبب خلافات على ميراث أرادوا تقسيمه "خلافاً لشرع الله".

أصدرت المحكمة الجزائية في المملكة العربية السعودية حكما بسجن 3 أشقاء ينتمون الى عائلة ثرية مدة عام لكل منهم "مناصفة"، بالإضافة الى جلد كل منهم 140 مرة، وذلك بعد إدانتهم بأكثر من تهمة هي عقوق والدتهم وحبسها في غرفة وإرهابها بكلب شرس يحول دون خروجها من جناحها في الفيلا، بسبب خلافات على ميراث يقدر بما يزيد عن 300 مليون ريال.

وتؤكد صحيفة "عكاظ" أن والدة الأشقاء الثلاثة نجحت بتوصيل شكواها بواسطة أحد المقربين، فتم تحويل القضية الى دائرة العرض والأخلاق في هيئة التحقيق والادعاء العام، التي استكملت التحقيق مع المتهمين وأحالتهم الى الحبس الاحتياطي على ذمة التحقيق.

وأكدت والدة المحكومين الثلاثة وهي في العقد السادس من عمرها أنها تعرضت للحبس وللإرهاب من قِبل أبنائها بسبب امتناعها عن إعطائهم مبالغ مالية وصكوك ودفاتر شيكات لرفضهم القسمة الشرعية.

وطالب المدعي العام بتعزير الأبناء الثلاثة وإنزال عقوبة "زاجرة" بهم تردعهم وتردع غيرهم عن جرمهم، و"لعدم التزامهم بأمر الله ببر الوالدين والإحسان إليهما". من جانبه تعهد القاضي بحكم أشد وأكثر صرامة في حال عادوا الى تكرار فعلتهم.

وقد أثارت هذه القضية اهتمام أخصائية الطب النفسي الدكتورة أحلام فخر الدين، واتخذت منها مدخلاً لمناقشة قضية عقوق الوالدين. وترى فخر الدين أنه "يجب تشريح حالات عقوق الوالدين ودراسة الحالات دراسة علمية، وإيجاد العلاج المناسب لها".

وعزت الأخصائية قضايا عقوق الوالدين إما الى تعاطي بعض الشباب المخدرات أو الى الجهل بمكانة الوالدين، مما يجعل الجاحدين بفضلهم الى التوجه اليهم بصوت عالٍ أو نهرهما والتأفف منهما ووقد يصل الأمر الى عدم إطاعة أوامرهما والاعتداء عليهما باللفظ أو بالضرب في بعض الأحيان.

ولفتت أحلام فخر الدين الى أهمية الدور الملقى على التربية والجهات المعنية بهذا المجال، سواء مساجد أو جامعات ينبغي لها ان تكون أكثر فعالية في شرح خطورة عقوق الوالدين، داعية الى الاستعانة بهذه الجهات لتوعية الجيل الناشئ.