ليفني تنتقد رفض نتانياهو تجميد الاستيطان.. وفياض يدعو الى انهاء الاحتلال الاسرائيلي في أسرع وقت

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59633/

شدد رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض خلال مشاركته في برنامج "هذا الاسبوع" على قناة ايه-بي-سي الامريكية حضرته أيضا وزيرة الخارجية الاسرائيلية السابقة تسيبي ليفني، على ضرورة ان ينتهي الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية في اسرع وقت. ومن جانبها اعلنت ليفني وهي المنافسة السياسية الرئيسية لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عن معارضتها لقرار الحكومة الاسرائيلية الحالية رفض تمديد تجميد الاستيطان في الضفة الغربية.

اعرب رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض  يوم الاحد 12 ديسمبر/كانون الأول عن اعتقاده بأن انهاء الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية امر "ممكن بالتأكيد" برغم انهيار مفاوضات السلام الاسرائيلية - الفلسطينية.
وشدد فياض خلال مشاركته في برنامج "هذا الاسبوع" على قناة ايه-بي-سي الامريكية حضرته أيضا وزيرة الخارجية الاسرائيلية السابقة تسيبي ليفني، على ضرورة ان ينتهي الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية في اسرع وقت.
وقال فياض في معرض رده على سؤال بشأن احتمال اعلان الدولة الفلسطينية من جانب واحد بغض النظر عن مفاوضات السلام، ان السلطة الفلسطينية "ملتزمة تجاه اقامة الدولة" في اسرع وقت ممكن بأية وسيلة ممكنة. وفي الوقت نفسه أكد فياض ان الفلسطينيين يسعون لإقامة دولة حقيقية مستقلة تتمتع بالاكتفاء الذاتي. وأكد أن السلطة الفلسطينية قد سلمت وثيقة مفصلة توضح المطالب الفلسطينية فيما يخص عملية السلام للمبعوث الأمريكي الى الشرق الاوسط جورج ميتشل، اما القيادة الاسرائيلية فلم تقم بتحديد مواقفها بوضوح حتى الآن، حسب قوله.
وفيما يتعلق بأحدث المقترحات الامريكية التي اعلنتها وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون يوم الجمعة الماضي والمتعلقة بالانتقال مباشرة الى "القضايا الرئيسية" في المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية، قال فياض ان الفلسطينيين "سيرغبون بالتأكيد في الدخول في هذا" لكنه اثار تساؤلات في الوقت نفسه بشأن اللغة المستخدمة من جانب نتانياهو والاعضاء الرئيسيين بحكومته.
وتساءل "ماذا يدور في رأس (رئيس الوزارء الاسرائيلي) نتانياهو عندما يقول دولة فلسطينية؟"، مشددا على ان "حق الفلسطينيين في العودة هو قضية رئيسية كما هو الحال بالنسبة لوضع القدس".
ومن جانبها اعلنت ليفني وهي المنافسة السياسية الرئيسية لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عن معارضتها لقرار الحكومة الاسرائيلية الحالية رفض تمديد تجميد الاستيطان في الضفة الغربية.
وقالت ليفني ان اتفاقية للسلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين تصب في مصلحة اسرائيل، مضيفة ان العديد من المشكلات التي يشير اليها فياض سيتم حلها عبر "اتفاقية سلام قانونية".
وقالت ليفني ان اقامة دولة فلسطينية هو الحل "لهذه المشكلة الحساسة للفلسطينيين" وذلك في اشارة الى حق الفلسطينيين للعودة.
واضافت انه من الممكن ان تتخذ الحكومة الاسرائيلية قرارات رئيسية خلال الاشهر التسعة المقبلة وهو ما تبقى من المهلة النهائية التي وضعتها الادارة الامريكية للانتهاء من محادثات السلام الفلسطينية - الاسرائيلية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية