زعيم حركة الجهاد الإسلامي يؤكد ضرورة استمرار المقاومة المسلحة ويرفض المفاوضات مع إسرائيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596266/

أكد رمضان عبد الله شلح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي على ضرورة استمرار "المقاومة المسلحة لانتزاع حقوق الشعب الفلسطيني"، مشيرا إلى أن المفاوضات مع إسرائيل لا جدوى منها.

 

أكد رمضان عبد الله شلح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي على ضرورة استمرار "المقاومة المسلحة لانتزاع حقوق الشعب الفلسطيني"، مشيرا إلى أن المفاوضات مع إسرائيل لا جدوى منها.

وانتقد زعيم حركة الجهاد الإسلامي في كلمته التي عرضت بواسطة شاشات تلفزيونية كبيرة في المهرجان بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس الحركة في غزة يوم الخميس 4 أكتوبر/تشرين الأول، اتفاقية أوسلو، واعتبر أنها أصبحت مظلة للاحتلال.

وأكد أن المفاوضات مع الاحتلال لا جدوى منها كما أكد ذلك استمرارها طيلة 19 عاما.

وشدد شلح على أن الانتخابات في الوضع الحالي تكرس الانقسام، قائلا ان الانتخابات التي تجري في ظل الاحتلال لن تكون الحل لتحقيق مشروع إقامة الدولة الفلسطينية.

وأضاف ان مشروع إقامة دولة فلسطينية على أراضي 67 في ظل الظروف الراهنة غير واقعي ووصل الى طريق مسدود.

وشدد شلح على رفض "منع المقاومة المسلحة أو استبعادها من أجندة النضال الوطني الفلسطيني"، مضيفا "نعم يمكن التوافق على تهدئة لكن ان تصبح التهدئة المجانية والمفتوحة هي واقع الحال فهذا خطر على المقاومة وعلى القضية ونحن جميعا وبكل مسؤولية مطالبون بمراجعة هذه السياسة".

وطالب شلح بـ"اعادة بناء المشروع الوطني وفق استراتيجية وطنية شاملة جامعة لتحقيق هذا المشروع وما عدا ذلك فهو عبث وخداع للنفس بل ضحك على النفس وضحك على الذقون وليس الانقسام الراهن في الساحة الفلسطينية سوى احد مظاهر عقاب الذات".

وانتقد شلح التنسيق الأمني للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية والتهدئة في غزة قائلا: "اما ان تذهب ريح المقاومة بين التنسيق الأمني في الضفة والالتزام الطوعي بوقف المقاومة بغزة فهذا ليس من المصلحة الوطنية في شيء".

كما انتقد شلح سياسة مصر تجاه المعابر مع قطاع غزة وقال: "اما عن استمرار الحصار واغلاق المعابر ومعاناة الشعب الفلسطيني في غزة في زمن الثورات العربية فهذا امر يتعلق بالشقيقة مصر فالوضع، للاسف، ليس احسن حالا، مما كان قبل الثورة ان لم يكن في بعض الأمور اصعب أو أسوأ".

المصدر: وكالات