إسرائيل تخشى من تحول سورية إلى مقر لمنظمات إرهابية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596262/

صرح اللواء أفيف كوخافي رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية بأن جبهة القتال في سورية لا تبعد سوى عدة أميال عن إسرائيل، وبالتالي فإن إسرائيل ستتأثر بهذه الأحداث لا محالة. من جانبه أعلن الجنرال بني غانتز رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي أن سورية ستتحول في نهاية المطاف الى مستودع للوسائل القتالية التي تستطيع كل منظمة إرهابية استخدامها.

 

صرح اللواء أفيف كوخافي رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية بأن جبهة القتال في سورية لا تبعد سوى عدة أميال عن إسرائيل، وبالتالي فإن إسرائيل ستتأثر بهذه الأحداث لا محالة.

وأشار كوخافي يوم الخميس 4 أكتوبر/تشرين الأول، إلى أن التوقعات والمعلومات الاستخبارية تشير الى ان جبهة الجولان لن تكون هادئة في ظل استمرار الرئيس السوري بشار الأسد بفقدان سيطرته على المزيد من المناطق والأراضي وان المواجهة العسكرية بين المتمردين بدأت تقترب من الحدود، مما ينذر بتدهور جديد.

من جانبه أعلن الجنرال بني غانتز رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي أن الأوضاع تتدهور على جبهة الحدود مع سورية، متوقعا أن يفقد الأسد سيطرته على البلاد.

وقال إن سورية ستتحول في نهاية المطاف الى مستودع للوسائل القتالية سيكون بإمكان كل منظمة إرهابية استخدامها.

وأشار الجنرال غانتز الى ان منظمات إرهابية ذات صلة بتنظيمات "الجهاد العالمي" بدأت تحول سورية الى مقر لها مما يعني ان إسرائيل ستواجه في هضبة الجولان تهديدا إرهابيا متزايدا بالإضافة الى التهديد العسكري.

وأدلى رئيس هيئة الأركان بهذه التصريحات خلال استضافته يوم الخميس عددا من ضباط الجيش في مقر قيادة الجيش بتل أبيب.

يشار الى ان إسرائيل كانت قد أخلت جبل الشيخ يوم أمس من المتنزهين اليهود بسبب وجود معلومات حول دخول عشرات المسلحين لمناطق حدودية قريبة مع إسرائيل، ما يشير الى إمكانية وقوع هجوم عسكري على الحدود في أية لحظة.

المصدر: وكالات