الخارجية الروسية: روسيا تنوي عقد اجتماع لفريق العمل بشأن سورية لبحث مشاكل تطبيق بيان جنيف

أخبار العالم العربي

الخارجية الروسية: روسيا تنوي عقد اجتماع لفريق العمل بشأن سورية لبحث مشاكل تطبيق بيان جنيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596251/

صرح ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية، المندوب الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط، بأن روسيا تنوي قريبا عقد اجتماع لفريق العمل بشأن سورية لبحث مشاكل تطبيق بيان جنيف.

صرح ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية، المندوب الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط، بأن روسيا تنوي قريبا عقد اجتماع لفريق العمل بشأن سورية لبحث مشاكل تطبيق بيان جنيف.

وقال بوغدانوف يوم 5 أكتوبر/تشرين الأول لوكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء: "نحن موافقون على عقد الاجتماع الثاني لفريق العمل على أي مستوى قريبا لنعالج مشاكل تطبيق بيان جنيف. وربما هناك حاجة إلى تنسيق حول خطوات ما لجعل هذا البيان قابلا للتنفيذ".

وأضاف قائلا: "يتطلب ذلك منا بذل المزيد من الجهود والعمل الدؤوب والتعامل مع كافة الأطراف السورية لتوقف العمليات الحربية في وقت واحد". وأكد بوغدانوف على أهمية وقف إراقة الدماء في سورية.

بوغدانوف: روسيا لا تزال تدعو إلى تبني قرار أممي جديد بشأن سورية يقوم على أساس بيان جنيف

أعلن بوغدانوف أن روسيا لا تزال تدعو إلى تبني قرار أممي جديد بشأن سورية يقوم على أساس بيان جنيف. وقال: "بعد عقد اجتماع جنيف اقترحنا أمرين، وهما: إصدار بيان يقضي بإعلان وقف إطلاق النار التام وتحديد موعد ذلك بدقة، ثم الانتقال إلى التعامل مع الأطراف السورية المتناحرة لإعداد اتفاقات إضافية. .. أما اقتراحنا الثاني فانحصر في تبني قرار قصير،  كما كان الحال أثناء وضع "خارطة الطريق" الفلسطينية – الإسرائيلية، وتبني القرار الأممي 1515". وأوضح أن المقترح الروسي يدعو إلى جعل بيان جنيف على شكل قرار منفصل لمجلس الأمن الدولي يكون ملزما لكل الأطراف المعنية.

لافروف ينوي زيارة مصر والسعودية لبحث الأزمة السورية

أعلن بوغدانوف أن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي ينوي زيارة مصر والسعودية في مطلع نوفمبر/تشرين الثاني القادم، لبحث الأزمة السورية. وقال: "ننسق الآن حول موعد الزيارة، علما أنه يتوجب علينا أن  نجري جولة ثانية من الحوار الاستراتيجي "روسيا – مجلس التعاون الخليجي". ونأمل بعقد مثل هذا اللقاء الوزاري في الرياض في مطلع نوفمبر/تشرين الثاني".

وأضاف أن الجانب الروسي يجري حاليا اتصالات مع الجامعة العربية ومصر بشأن الزيارة.

وأوضح بوغدانوف قائلا: "بادرنا إلى عقد لقاء في أي مكان بما في ذلك الرياض، علما أن المملكة العربية السعودية  تترأس منذ  يوم 1 يناير/كانون الثاني عام 2012 مجلس التعاون الخليجي. ويمكن عقد اجتماع الرياض وتكريسه للموضوع السوري فقط."

وقال إن روسيا مهتمة بإقامة حوار ونقاش مفتوح وصريح مع الشركاء العرب في منطقة الخليج، وبينهم السعودية وقطر ودول أخرى تلعب دورا مؤثرا في الشؤون السورية. وأضاف أن موسكو تدعو إلى حل هذه المسائل وحتى الخلافات على طاولة المفاوضات آخذا بالحسبان وجود آلية الحوار الاستراتيجي لدينا".

روسيا تأمل بأن يزور الأخضر الإبراهيمي موسكو في أكتوبر/تشرين الأول

صرح بوغدانوف لوكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء أن روسيا تأمل بأن يزور الأخضر الإبراهيمي المندوب الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية، موسكو في أكتوبر/تشرين الأول. وأكد أن عامل الزمن يعتبر أمرا مهما جدا.

وقال إن لافروف دعا الإبراهيمي خلال لقائه به في نيويورك، إلى زيارة موسكو

وقال بوغدانوف في رده على سؤال عما إذا كانت تلك الزيارة ستأتي  في أكتوبر/تشرين الأول الجاري قال إن الإسراع باتخاذ خطوات سياسية ودبلوماسية نشيطة في هذا الاتجاه يمكن من إيقاف إراقة الدماء بصورة أسرع.

بوغداف : موسكو تنتظر وصول معارضين سوريين

أعلن بوغدانوف أن موسكو تنتظر وصول المعارضين السوريين الذين لديهم دعوات مفتوحة. وقال: "ننتظر بالطبع في موسكو ممثلي مختلف القوى المعارضة السورية. ولدى كلهم تقريبا دعوات مفتوحة. ونجري الآن اتصالات مع بعض المجموعات لنحدد مواعيد مناسبة لنا ولهم لزيارة موسكو".

ومضى قائلا: "هذا فيما يتعلق بالاتصالات في موسكو. لكننا يمكن أن نؤكد لكم أن كلا من دمشق وباريس واسطنبول  تشهد يوميا اتصالات تجريها سفاراتنا وقنصلياتنا مع ممثلي مختلف المجموعات السورية المعارضة".

واستطرد قائلا:" نعمل ذلك من أجل التوصل إلى تضامن المعارضة السورية على أساس مواقف وحلول بناءة تتطابق مع موقف الأسرة الدولية الذي تجلى في بيان جنيف.