مدفيديف : ستتم معاقبة كل من تسبب في احداث ساحة مانيج بموسكو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59620/

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف عن انه ستتم معاقبة كل من تسبب باحداث ساحة مانيج بموسكو واشار الى ان الوضع في البلاد وموسكو تحت السيطرة، كما ايد ما قامت به وزارة الداخلية. بدوره اعلن وزير الداخلية بان اشخاص متطرفون استغلوا مسيرة الحزن التي نظمها مشجعو "سبارتاك" واستفزوا اعمال الشغب.

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف عن انه ستتم معاقبة كل من تسبب باحداث ساحة مانيج بموسكو واشار الى ان الوضع في البلاد وموسكو تحت السيطرة، جاء ذلك في مدونته على موقع "تويتر" يوم الاحد 12 ديسمبر/كانون الاول.
وفي وقت سابق من يوم الاحد قدم رشيد نورعلييف وزير الداخلية الروسية تقريرا اضافيا للرئيس مدفيديف عن نتائج تصرف قوات حفظ النظام للجم الاحتجاجات الغير المرخصة التي شهدتها البارحة موسكو وسان بطرسبورغ، افاد بذلك المكتب الصحفي للكرملين.
واعرب الرئيس الروسي عن تأييده لما قامت به وزارة الداخلية وكلف نورعلييف باتخاذ كافة الاجراءات الكفيلة بتوفير الامن العام في المستقبل.
وشدد مدفيديف بهذا الخصوص على ان خرق القانون اثناء تنظيم المسيرات الكبيرة مرفوض.
واعتبر ان اجهزة الامن تملك الحق في مثل هذه الاحداث باستعمال جميع الوسائل المتاحة ضمن القانون لحالات كهذه.
بدوره اعلن وزير الداخلية بان اشخاص متطرفون استغلوا مسيرة الحزن التي نظمها مشجعو "سبارتاك" واستفزوا اعمال الشغب. جاء ذلك في بيان اصدره الاحد المكتب الصحفي لوزارة الداخلية.
وقال نورعلييف انه في 6 من الشهر الجاري قتل اثناء مشاجرة ايغور سفيريدوف واضاف "تم تحديد المتورطين.. وهم الآن معتقلون ويتم الآن اجراء التحقيق اللازم" وشدد على "عدم افلات احد من المسؤولية والعقاب".
واشار الى انه "في حال مراقبة تطور الاحداث يصبح من الواضح بان الاشخاص المتطرفون استغلوا مسيرة الحزن المنظمة من قبل مشجعي سبارتاك لاهدافهم، حيث استفزوا الشبيبة على خرق القانون والمشاركة في المشاغبات التي كانت من الممكن ان تصل الى حالة من الفوضى العامة والى اشتباكات واسعة".
المصدر : وكالة "ايتر-تاس"
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)