الخارجية الروسية: نأمل ان لا يؤدي تفاقم الوضع على الحدود السورية التركية الى تدخل عسكري في سورية

أخبار العالم العربي

الخارجية الروسية: نأمل ان لا يؤدي تفاقم الوضع على الحدود السورية التركية الى تدخل عسكري في سورية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596195/

قال ميخائيل بوغدانوف نائب وزير خارجية روسيا، المبعوث الخاص للرئيس الروسي الى الشرق الاوسط، ان روسيا تأمل ان لا يؤدي تفاقم الوضع على الحدود السورية – التركية الى تدخل عسكري في سورية. جاء ذلك في منتدى جزيرة رودس اليونانية يوم 4 اكتوبر/تشرين الاول.

قال ميخائيل بوغدانوف نائب وزير خارجية روسيا، المبعوث الخاص للرئيس الروسي الى الشرق الاوسط، ان روسيا تأمل ان لا يؤدي تفاقم الوضع على الحدود السورية – التركية الى تدخل عسكري في سورية. جاء ذلك في منتدى جزيرة رودس اليونانية يوم 4 اكتوبر/تشرين الاول.

وقال "حول هذا الموضوع تجرى اتصالات مكثفة، ونأمل ان هذا لن يحدث".

واضاف، في موسكو يرون ضرورة التنسيق بين العسكريين السوريين والترك، لمنع وقوع حوادث على الحدود.

وذكر بوغدانوف انه جرى في نيويورك قبل فترة لقاء بين سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا واحمد داود اوغلو وزير خارجية تركيا، نوقش خلاله موضوع "خطورة وقوع مثل هذه الحوادث. وضرورة الانتباه اليها، وضبط النفس ومحاصرتها بسرعة وانهائها، مشيرا الى ضرورة الاتفاق على اتخاذ اجراءات تمنع وقوع هذه الحوادث".

وحسب رأي بوغدانوف، كل هذا يحصل بسبب "استمرار النزاع ووجود عناصر الجيش السوري الحر على الاراضي التركية وغيرها من المجموعات المعارضة المسلحة التي يحتمل انها تعمل من دون علم وموافقة السلطات التركية، او بالتنسيق معها".

واضاف" ان الاوضاع على الحدود غير طبيعية تماما، ويمكن لمثل هذه الحوادث المؤسفة ان تفجرها. ويمكن بهذه الدرجة او تلك مقارنتها بالاوضاع على الحدود التركية – العراقية، حيث تتعقب القوات التركية عناصر مختلف المنظمات المتطرفة مثل حزب العمال الكردستاني. لا اعلم مدى صحة مثل هذه المقارنات ولكن مثل هذه الاوضاع موجودة هناك".

وختم حديثه قائلا "حاليا يتطلب إجراء تنسيق تام بين السلطات السورية والتركية وخاصة العسكرية منها، وذلك لفهم هذه الاوضاع والاتفاق على منع وقوع مثل هذه الحوادث المؤسفة والتي اودت حاليا بحياة اشخاص ابرياء في تركيا".

محلل: الأزمة السورية تهدد الأمن والسلم الدوليين

قال علي بردى مدير مكتب جريدة "النهار" في نيويورك في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن تصريحات بشار الجعفري تحتوي على إقرار ضمنيا بمسؤولية دمشق عن إطلاق القذيفة التي سقطت في الأراضي التركية وخلفت ضحايا. وأشار إلى أن الأمم المتحدة قلقة من التطور الدراماتيكي للأزمة السورية وانعكاساتاها ليس فقط على الداخل السوري ولكن أيضا على دول المنطقة. وذكر أن الأزمة السورية تهدد الأمن والسلم الدوليين ويجب على مجلس الأمن أن يتدخل.

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا