نشطاء: مقتل 18 من أفراد الحرس الجمهوري السوري في قدسيا بريف دمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596161/

نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس 4 أكتوبر/ تشرين الأول، أن 18 من أفراد الحرس الجمهوري السوري قتلوا في انفجار في مدينة قدسيا في ريف دمشق، تلاه اشتباك مع عدد من مسلحي المعارضة. من جانبها أشارت وكالة "سانا" الخميس الى استعداد الجيش السوري النظامي لأقتحام الضاحية.

نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس 4 أكتوبر/ تشرين الأول، أن 18 من أفراد الحرس الجمهوري السوري قتلوا في انفجارفي مدينة قدسيا في ريف دمشق، تلاه اشتباك مع عدد من مسلحي المعارضة.

وكانت الوكالة قد نقلت عن المصدر ذاته أن حصيلة قتلى الأربعاء في أنحاء سورية بلغت 170، منهم 76 مدنيا و14 مسلحا معارضا. في حين شهدت مدينتي قدسيا والهامة بريف دمشق قصفا ومواجهات مسلحة.

وتعرضت مناطق في ريفي إدلب ودرعا لقصف مدفعي عنيف من قبل القوات الحكومية، في وقت تواصلت فيه الاشتباكات في مناطق عدة بريف حمص ومحافظة دير الزور.

سانا: الجيش السوري النظامي مستعد لأقتحام قدسيا

من جانبها أشارت وكالة "سانا" صباح الخميس الى استعداد الجيش السوري النظامي لاقتحام قدسيا بعد فشل محاولات تدخل من وجهاء في قدسيا لوضع حد لممارسات المسلحين لتسليم أنفسهم وأسلحتهم إلى الدولة.

ونقلت الوكالة عن قائد مجموعة من عناصر الجيش قوله "لقد أتينا إلى هنا لتنفيذ مهمة دقيقة وتحقيق هدف محدد.. لذلك علينا التروي" .

كما نقلت "سانا" عن سكان في قدسيا قولهم إنهم من جهة يعانون يوميا من نشاط المسلحين، ومن جهة أخرى لا يريدون الخروج من منازلهم خشية احتلال المجموعات المسلحة لها واتخاذها أوكارا لهم.

وأكدت الوكالة نجاح المسلحين في تهجير بعض الأهالي من منازلهم تحت تهديد السلاح ليتخذوا من أسطح منازلهم مقرات لتوجيه نيران أسلحتهم على كل شيء.

وأكد قائد ميداني وجود معلومات دقيقة لدى قوات الجيش عن أماكن المجموعات المسلحة والأسلحة التي بحوزتها الأمر الذي "سيسهل المهمة بتطهير المنطقة منهم مع اقتراب ساعة الحسم"، حسب "سانا".

المصدر: "فرانس برس" + "سانا"