محلل سياسي: انفصال شمال العراق قد يؤدي الى تقسيم البلاد وإلحاقها بإيران وسورية والأردن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59611/

أجرت قناة "روسيا اليوم" لقاء مع المحلل السياسى العراقي نجم القصاب، تناول فيه تصريح رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني، الذي أشار فيه الى حق الشعب الكردي بتقرير المصير. واعتبر القصاب ان دول الجوار ستعارض انفصال اكراد شمال العراق ، لأن ذلك سيؤدي الى سعي جنوب العراق للانفصال أيضا بهدف الانضمام لإيران، كما قد يؤدي ذلك الى إلحاق وسط العراق بسورية والأردن.

أجرت قناة "روسيا اليوم" في 12 ديسمبر/كانون الأول لقاء مع المحلل السياسى العراقي نجم القصاب، تناول فيه التصريح الاخير لرئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني، الذي أشار فيه الى حق الشعب الكردي بتقرير المصير.
وقال نجم القصاب ان هذا "ليس التصريح الأول او الأخير للبرزاني وأغلب السياسيين الأكراد، الذين اكتسبوا الكثير من المزايا على حساب المواطن العراقي الذي لم يحصد شيئا ".
وأضاف ان السياسيين الأكراد هم الوحيدون الذين استفادوا من الاحتلال الأمريكي في المجالات السياسية والاقتصادية والخدمات في "ما يسمى إقليم كردستان في شمال العراق".
وتطرق نجم القصاب الى الاستياء الذي قابل به رجال دين سنة وشيعة هذا التصريح، كما أعرب عن دهشته  إزاء عدم انسحاب أي من الساسة العراقيين "الذين يدعون انهم يمثلون الشارع العراقي"، من القاعة التي أطلق منها مسعود البرزاني دعوته.
كما أعرب القصاب عن "ألمه" إزاء عدم وجود العلم العراقي في تلك القاعة، الأمر الذي اعتبره إشارة واضحة الى ان "الأكراد سينفصلون اليوم او غدا".
واعتبر القصاب ان الأكراد اعتمدوا سياسة "ما لنا لنا وما لكم لكم ولنا"، لافتا الى مقومات السلطة في إقليم كردستان العراق من حكومة محلية وبرلمان ومحافظين، والى مشاركة الأكراد أيضا في الحكومة المركزية ببغداد، من خلال اعتلائهم "المناصب الوزارية والسيادية والرئاسية".
وقال المحلل السياسي ان المواطن العراقي يشعر بقلق كبير إزاء  سعي شمال العراق الى الانفصال عن بغداد.
ولكن في الوقت نفسه عبر نجم القصاب عن قناعته بصعوبة انفصال الأكراد او غيرهم عن العراق وعن محيطه، مشيرا الى ان الأكراد "لعبوا لعبة سياسية" من خلال استغلال ضعف الحكومة المركزية العراقية والبرلمان، كما استغلوا الخلافات العربية الداخلية.
وأكد ان دول الجوار ستعارض انفصال الأكراد عن العراق في الشمال، لأن ذلك سيؤدي الى سعي جنوب العراق الى الانفصال أيضا بهدف الانضمام لإيران، كما قد يؤدي الى إلحاق وسط العراق بسورية والأردن.

إعلامي عراقي: دعوة البرزاني لا تحظى بتأييد كل الأكراد

من جانبه قال الإعلامي أمير الساعدي في حديث لقناة"روسيا اليوم" ان تصريح مسعود البرزاني لا يعتبر دعوة للانفصال، بقدر ما انه يعبر عن التوجه السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني، وهو ما لا توافق عليه كافة الأطراف الكردية.
واعتبر ان الأكراد العراقيين حققوا في مناطقهم نتائج اقتصادية وسياسية جيدة، مشيرا الى ان "استقلالهم" يجب ان يكون في إطار الوحدة العراقية وليس ككيان منفصل.

المصدر: "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية