الناتو يمدد صلاحيات أمينه العام سنة خامسة

أخبار العالم

الناتو يمدد صلاحيات أمينه العام سنة خامسة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596068/

أصدر المكتب الصحفي لحلف شمال الأطلسي يوم 3 أكتوبر/تشرين الأول، بيانا جاء فيه أن الناتو مدد صلاحيات أمينه العام سنة خامسة - أي لغاية يوليو/تموز عام 2014.

أصدر المكتب الصحفي لحلف شمال الأطلسي يوم 3 أكتوبر/تشرين الأول، بيانا جاء فيه أن الناتو مدد صلاحيات أمينه العام أندرس فوغ راسموسن سنة خامسة - أي لغاية يوليو/تموز عام 2014. وجاء في البيان: "أجرى الحلفاء في الناتو مشاورات، واتخذوا قرارا بتمديد تخويل أندرس فوغ راسموسن سنة خامسة - أي لغاية أواخر يوليو/تموزعام 2014 ".

وأشار البيان الى أن الحلفاء لا يزالون يؤيدون الأمين العام في عمله على إنجاز أهداف ومهام وبعثات الناتو القائمة على حلول توافقية لأعضائه.

الجدير بالذكر أن مدة تفويض راسموسن تبلغ 4 سنوات قابلة للتمديد سنة أخرى.

وبهذا القرار سيبقى راسموسن  في منصب الأمين العام للناتو لغاية انتهاء مهمة الناتو في أفغانستان، وسيضمن بذلك تواصلا في قيادة الحلف في فترة انسحاب قوات الناتو من هذا البلد، والذي يجب أن يختتم يوم 31 ديسمبر/كانون الأول عام 2014.

ومن غير المستبعد أن تمدد صلاحيات راسموسن في المستقبل مرة اخرى.

يذكر أن راسموسن  تولى منصب الأمين العام للناتو في أغسطس/آب عام 2009.

الأمين العام لحلف الناتو: تقارب الحلف مع روسيا من أهم إنجازاتي

وصف أندرس فوغ راسموسن الأمين العام لحلف الناتو تقارب الحلف مع روسيا بأنه من أهم إنجازاته التي حققها خلال توليه لهذا المنصب. وقال راسموسن في مؤتمر صحفي عقد في أعقاب تمديد صلاحياته في منصب الأمين العام للحلف:" قمنا بتطوير العقيدة الإستراتيجية للحلف واتخذنا قرارا مهما بإنشاء الدرع الصاروخية التابعة للناتو لحماية شعوبنا وبلداننا من أخطار خارجية. وقد تقاربنا مع روسيا وغيرها من الشركاء في العالم".

وأضاف قائلا:" قمنا أيضا بحث مجلس الأمن الدولي على اتخاذ قرار هام  يهدف إلى حماية السكان المسالمين في ليبيا".

وأبرز راسموسن أن تمديد تفويضه لمدة سنة واحدة هو شرف  كبير له. وقال:" أعتبر أن أغسطس/آب عام 2014 هو موعد مناسب لتغيير  قيادة الناتو بحيث يستطيع الأمين العام الجديد الاشراف على مهمتنا الجديدة في أفغانستان. وكما تعرفون فإن مهمتنا الحالية تنتهي في أواخر عام 2014 حيت تبدأ مرحلة جديدة تنحصر في تدريب العسكريين الأفغان".

راسموسن:  إتمام العملية في أفغانستان هو مهمة رئيسية لولايتي القادمة

وصف راسموسن إتمام العملية في أفغانستان والتهيؤ  لمواجهة تحديات المستقبل بأنهما من أهم المهام المطروحة أمامه وهو يتولى منصب الأمين العام للحلف  وقال:" اني معتز  بالثقة التي منحتني إياها حكومات دول الحلف" وقال إن إتمام العملية في أفغانستان والتهيؤ  لمواجهة تحديات المستقبل وتوسيع شبكة الشركاء في العالم اجمع هي أولويات ولايته القادمة. وأضاف قائلا:" يعتبر ذلك مسؤولية كبيرة . وإنني اعتز بتحملها بجدارة.

وقال معلقا على انتهاء ولايته قبل  الإتمام المتوقع لمهمة الناتو في أفغانستان في 31 ديسمبر/كانون الأول عام 2014  بنصف السنة قال إن موعد 1 أغسطس/آب عام 2014 هو أفضل موعد لتغيير قيادة الحلف حين يستطيع الامين العام الجديد السيطرة على تنفيذ مهمتنا الجديدة في أفغانستان التي ننوي البدء فيها  عام 2015 وذلك بعد إتمام مهمة قوات "إيساف".

يذكر ان حلف الناتو ينوي وضع مهمة جديدة لمساندة أفغانستان ابتداء من عام 2015. وسيكون تدريب الجيش الأفغاني وقوات الأمن الأفغانية وتزويد القوات الأفغانية بمعلومات استطلاعية من أهم مكوناتها. وسيتم بحث  مواصفات تلك المهمة في اجتماع وزراء الدفاع للناتو  الذي سيعقد في بروكسل في الأسبوع القادم.

المصدر: وكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء

فيسبوك 12مليون