الاتحاد السعودي يتجاوز كتيبة المدرب الايطالي ليبي ويبلغ نصف نهائي أبطال آسيا

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595994/

انتزع نادي الأهلي السعودي بطاقة التأهل الى الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم من فريق جوانزو الصيني رغم خسارته أمامه بهدف مقابل هدفين في المباراة التي جرت بينهما يوم الثلاثاء 2 اكتوبر/تشرين الأول، على ستاد مجمع تيانهي في غوانغزهو، في إياب الدور ربع النهائي للبطولة.

انتزع نادي الأهلي السعودي بطاقة التأهل الى الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم من فريق جوانزو الصيني رغم خسارته أمامه بهدف مقابل هدفين في المباراة التي جرت بينهما يوم الثلاثاء 2 اكتوبر/تشرين الأول، على ستاد مجمع تيانهي في غوانغزهو، في إياب الدور ربع النهائي للبطولة.

دخلت كتيبة المدرب الايطالي الكبير مارتشيلو ليبي أرض الملعب، واضعة نصب عينها تعويض الخسارة الكبيرة التي منيت بها في لقاء الذهاب (2-4) بين الفريقين يوم الأربعاء 19 سبتمبر/أيلول الماضي، على ملعب الامير عبد الله الفيصل بجدة.

فبدأ جوانزو المباراة بهجمات متتالية على مرمى الضيوف، وكاد مهاجمه لوكاس باريوس أن يترجم أفضليته الى هدف التقدم في الدقيقة الـ 18 من تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء ولكن العارضة أنقذت مرمى الحارس السعودي مبروك زايد من هدف محقق. بيد أن باريوس لم ييأس ولم يهدأ حتى  نجح في هز الشباك السعودية في الدقيقة التالية، بعد تلقيه كرة داخل منطقة الجزاء فتخلص من المراقبة وأرسل الكرة في الزاوية اليسرى القريبة.

ورد البرازيلي دييغو دي سوزا مهاجم الفريق السعودي بتسديدة خطيرة في الدقيقة الـ 21 ولكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر من المرمى الصيني.

كما أتيحت فرصة أخرى لدييغو لتعديل النتيجة في الدقيقة الـ 32 عندما مرر له زميله محمد نور كرة بينية رائعة، ولكن الحارس الصيني تصدى لكرته التي سددها من خارج المنطقة. ليحصل الفريق الصيني في الدقيقة التالية على ضربة جزاء مشكوك في صحتها، ترجمها الأرجنتيني داريو ليوناردو كونكا الى الهدف الثاني لأصحاب الأرض الذي يؤهلهم حتى اللحظة الى الدور نصف النهائي.

 ومع بداية الشوط الثاني كاد الفريق الصيني أن يحسم نتيجة المباراة لصالحه بهدف ثالث، ولكن كرة الظهير جو يان انحرفت قليلاً عن القائم الأيسر.

وفي الدقيقة الـ 58 كاد االظهير الأيمن السعودي إبراهيم هزازي أن يهز الشباك الصينية من تسديدة من خارج المنطقة بعد تمريرة رائعة من شقيقه المهاجم نايف هزازي من الجهة اليمنى، ولكن الحارس الصيني تصدى لكرته.

وسدد نايف هزازي بنفسه بعد لحظات من ذلك كرة رأسية ايضاً ذهبت الى أحضان الحارس.

ورد الصينيون بهجمات عديدة أخطرها القذيفة الصاروخية التي أطلقها داريو كونكا في الدقيقة الـ 62 من العمق مسافة بعيدة لاتصد ولا ترد، إلا أنها اصطدمت بالقائم الأيسر وارتدت الى أرض الملعب.

ولكن الكلمة الأخيرة كانت لفريق الاتحاد "العميد" الذي أحرز هدف التأهل في الدقيقة الـ 78 بواسطة لاعبه فهد المولد الذي تلقى كرة رأسية من نايف هزازي من الوسط الى الجهة اليمنى، وتوغل فهد الى داخل منطقة الجزاء قبل أن يرسل الكرة الى الزاوية القريبة اليمنى.

وحاول الفريق الصيني في الدقائق المتبقية تعويض فارق الأهداف ولكن جميع محاولاته تحطمت على صخرة الدفاع الاتحادي لتنتهي المباراة بفوزه على الفريق الصيني بهدفين مقابل هدف واحد.

وانتزع فريق الاتحاد بطاقة العبور الى الدور نصف النهائي للبطولة، بتفوقه بفارق الأهداف على فريق جوانزو بنتيجة مبارتي الذهاب والإياب (5-4).