بعد عقود من العدوان الأمريكي.. الفيتناميون ما زالوا يعانون من آثاره

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59598/

حرب الولايات المتحدة في فيتنام انتهت قبل عقود لكن ذكرياتها وآثارها ما زالت قائمة الى يومنا هذا ومن أبرز هذه الآثار مخلفات الأسلحة المحرمة دوليا والسرية التي تم استخدامها إبان الحرب من قبل الامريكيين لتطال سمومها أجيالا متلاحقة.

قطعت الجمهورية الفيتنامية الاشتراكية شوطا ملحوظا على طريق العصرنة وتحديث الاقتصاد الوطني إلا أن آثار تلك الحرب العدوانية التي شنتها الولايات المتحدة عليها بذريعة مكافحة الشيوعية في الهند الصينية ما زالت متوارثة عبر الاجيال.
بسالة الثوار الفيتناميين في الدفاع عن الوطن أفقدت الامريكيين صوابهم وأوقعتهم في حالة هستيريا. الغزاة استخدموا كل ما تيسر لهم من أسلحة محظورة كقنابل النابالم لحرق البشر ، ولم يترددوا حتى في استخدام مبيدات النباتات لإسقاط أوراق الشجر. الامريكيون أرادوا إماتة الغابات المحيطة بقواعدهم العسكرية كي لا يتمكن الفيتناميون من الاحتماء فيها لدى كرهم وفرهم.
الأمريكيون رشوا أكثر من 80 مليون لتر من المبيدات في فيتنام ، اعتقدوا أن ذلك سيعجل نصرهم ، لكنهم في الواقع هزموا ، مخلفين وراءهم ملايين الهكتارات من الأراضي المحروقة والغابات المريضة وما يقارب 5 ملايين فيتنامي يعانون من آثار أسلحتهم الفتاكة.

التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)