صحيفة: شرطة لندن أنفقت أكثر من مليون جنيه استرليني على حصار أسانج في سفارة الإكوادور

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595950/

ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية يوم الثلاثاء 2 أكتوبر/تشرين الأول، أن نفقات شرطة لندن على "حصار" سفارة الإكوادور حيث يختبئ جوليان أسانج مؤسس موقع "ويكيليس" منذ منتصف يونيو/تموز الماضي، تجاوزت مليون جنيه استرليني.

ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية يوم الثلاثاء 2 أكتوبر/تشرين الأول، أن نفقات شرطة لندن على "حصار" سفارة الإكوادور حيث يختبئ جوليان أسانج مؤسس موقع "ويكيليس" منذ منتصف يونيو/تموز الماضي، تجاوزت مليون جنيه استرليني (1.6 مليون دولار).

وكان ممثل "‎سكوتلانديارد" قد قال إن رجال الشرطة الذي يتناوبون على الوقوف أمام سفارة الإكوادور مستعدون لإلقاء القبض على أسانج فورا في حال مغادرته مبنى السفارة. وذكرت "ديلي ميل" أن شرطة لندن تنفق يوميا على المناوبة أمام السفارة 11 ألف جنيه إسترليني (18 ألف دولار).

وأكد بوريس جونسون عمدة لندن للصحيفة أن نفقات الشرطة على محاصرة السفارة منذ 20 يونيو/حزيران ولغاية 10 سبتمبر/أيلول، بلغت 905 ألف جنيه، مضيفا أنها  تجاوزت، حسب تقديره، حتى الآن 1.1 مليون جنيه.

وكان وزير الخارجية الإكوادوري ‎ريكادرو باتينو قد حذر من أن أسانج قد يبقى في مبنى السفارة لعشرات السنين في حال رفضت بريطانيا السماح له بمغادرة أراضيها بأمان. وأشارت الصحيفة الى أن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ أقر بعدم التوصل الى أي تقدم فيما يخص قضية أسانج خلال لقائه نظيره الإكوادوري على هامش عمل الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي.

تجدر الإشارة الى أن الإكوادور منحت أسانج حق اللجوء السياسي في أغسطس/آب الماضي، إلا أن السلطات البريطانية التي تعتزم تسليم مؤسس "ويكيليكس" للسويد، ترفض السماح له بمغادرة الأراضي البريطانية الى الإكوادور.

ويواجه أسانج في السويد تهما بالاغتصاب والتحرش الجنسي، لكنه ينفي جميع التهم ويصفها بالمفبركة. ويقول أسانج أنه يخشى أن تسلمه السلطات السويدية في حال مثوله أمامها،  إلى الولايات المتحدة التي أدرجته على قائمة أعدائها بسبب نشاط موقعه الذي يعمل في مجال تسريب المعلومات السرية.

المصدر: وكالة "نوفوستي" + "روسيا اليوم"