لافروف يزور إسلام آباد لاجراء محادثات مع القيادة الباكستانية

أخبار روسيا

لافروف يزور إسلام آباد لاجراء محادثات مع القيادة الباكستانية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595949/

 أفاد المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية الباكستانية يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول، بأن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيزور باكستان يومي 3 و4 أكتوبر/تشرين الأول، للتباحث مع المسؤولين الباكستانيين حول سبل تنشيط العلاقات الثنائية بين البلدين، وكذلك آفاق تسوية القضية الأفغانية.

 أفاد المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية الباكستانية يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول، بأن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيزور باكستان يومي 3 و4 أكتوبر/تشرين الأول، للتباحث مع المسؤولين الباكستانيين حول سبل تنشيط العلاقات الثنائية بين البلدين، وكذلك آفاق تسوية القضية الأفغانية.

وتأتي زيارة لافروف الى إسلام آباد تلبية لدعوة من وزيرة الخارجية الباكستانية حنا رباني كهر. ويتضمن برنامج الزيارة لقاء مع الرئيس الباكستاني آصف زرداري وكذلك رئيس الوزراء راجا برويز اشرف وغيرهما من المسؤولين الباكستانيين.

وقال متحدث باسم الخارجية الباكستانية للصحفيين: "نولي اهتماما كبيرا لتطور علاقاتنا الثنائية مع روسيا ومن ضمنها التعاون في مجالي التجارة والطاقة". وأضاف أن زيارة وزير خارجية روسيا تسمح بتطوير وتائر علاقات التعاون بين البلدين.

وتقول صحيفة "تربيون" الباكستانية إن "سبل تنشيط العلاقات التجارية والسياسية بين باكستان وروسيا وكذلك مستقبل وآفاق تسوية القضية الأفغانية ستكون محور المباحثات التي سيجريها لافروف مع نظيرته في إسلام آباد. ومن الواضح أن السلطات الباكستانية تبحث عن طرق فاعلة لتسوية المشكلة الأفغانية، مختلفة عن التي تقترحها الإدارة الأمريكية، وهذا أحد العوامل التي تدعو إسلام آباد الى البحث عن طريق للتقارب السياسي مع موسكو".

رئيس هيئة القوات البرية الباكستانية يزور موسكو

أفاد المكتب الصحفي للقوات المسلحة الباكستانية بأن الجنرال إشفاق برويز كياني رئيس هيئة أركان القوات البرية الباكستانية سيزور موسكو يوم الأربعاء 3 أكتوبر/تشرين الأول.

وسيبحث الجنرال كياني مع ممثلي القوات المسلحة الروسية والدوائر السياسية الروسية خلال هذه الزيارة، سبل تطوير علاقات التعاون بين البلدين في مجال الدفاع.

وهذه هي المرة الأولى في التاريخ التي يقوم بها رئيس هيئة أركان القوات البرية الباكستانية بزيارة روسيا.

وكان من المفروض ان تجري هذه الزيارة في بداية شهر سبتمبر/أيلول، ولكن تقرر تأجيلها لعدة أسباب.