سبارتاك موسكو يسعى لتعويض خسارته أمام برشلونة على حساب سيلتيك

الرياضة

سبارتاك موسكو يسعى لتعويض خسارته أمام برشلونة على حساب سيلتيك
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595917/

يسعى فريق سبارتاك موسكو الى تحقيق نتيجة إيجابية أمام ضيفه سيلتك الاسكتلندي يوم الثلاثاء 2 أكتوبر/تشرين الأول، على ملعب "لوجنيكي" بموسكو، ضمن منافسات الجولة الثانية لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لتعويض خسارته أمام برشلونة في الجولة الافتتاحية.

يسعى فريق سبارتاك موسكو الى تحقيق نتيجة إيجابية أمام ضيفه سيلتك الاسكتلندي يوم الثلاثاء 2 أكتوبر/تشرين الأول، على ملعب "لوجنيكي" بموسكو، ضمن منافسات الجولة الثانية لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لتعويض خسارته أمام برشلونة في الجولة الافتتاحية.

ويتعين على فريق سبارتاك موسكو الفوز في هذه المباراة لكي يصحح المسار ويبقى في دائرة المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل الى الدور التالي من البطولة، أو على البطاقة الثانية باعتبار أن البطاقة الأولى ستكون لبرشلونة حتماً، حسب المراقبين وكل التوقعات، نظراً لقوة الفريق الكاتالوني الذي يعد واحداً من أقوى المرشحين للمنافسة على اللقب، حتى بعد رحيل مدربه بيب غوارديولا.

وأكد الإسباني أوناي إيمري مدرب سبارتاك موسكو على أهمية هذه المباراة بالنسبة لفريقه. وقال: "هذا اللقاء مهم جداً بالنسبة لنا، يجب علينا أن نقدم أداء جيدا أيضا على ملعبنا بعد الهزيمة أمام برشلونة، ولكن علينا أن نحصد نقاط المباراة الثلاث. وكان معروفا بالنسبة للكثيرين أنه من الصعب الفوز في برشلونة. الآن نحن ندرك أننا بحاجة الى الفوز، وسنقاتل من أجله".

ويعاني الفريق الروسي من مشكلة كبيرة وهي إصابة حارسه الأساسي الأوكراني أندريه ديكان الذي تألق كثيراً في مباراة فريقه على ملعب "كامب نو"، وهو يعتبر من أعمدة سبارتاك موسكو في الوقت الراهن.

ولكن أوناي إيمري علق على مشكل الإصابات بالقول عشية لقاء سيلتك وبعد ذلك "الدربي" في الدوري ضد تسيسكا موسكو: "يجب علينا إعداد اللاعبين للمشاركة في عدة بطولات. الإصابات جزء لا يتجزأ من رياضتنا. لا مكان للأعذار عندنا. يجب علينا إبداء أعلى مستوى من الأداء عشية لقاء القمة "الدربي" ودوري أبطال أوروبا. كان إعدادنا من الناحية الجسدية والنفسية موجهاً باتجاه أن كل من هو على استعداد للعب، يجب عليه دخول أرض الملعب ومساعدة الفريق".

وأشار مدرب سبارتاك موسكو الى ضرورة احترام الخصم، وذكر بأن سلتيك سبق وأن فاز بدوري أبطال أوروبا في عام 1967، على حساب إنتر ميلان الإيطالي.

وأضاف أوناي: "هذا الفريق لا يعرف سوى لغة الفوز في أي بطولة يشارك فيها، يلعب بحيوية وطريقة هجومية. وعلى الرغم من أن تشكيلة فريق سلتيك الحالية تضم الكثير من الشباب، إلا أن أسلوبه في اللعب لم يتغير. يجب أن نكون مستعدين لأسلوبهم هذا في اللعب. فلسفة النادي هذه، وألقابهم تستحق الاحترام".

وأعرب المدرب الإسباني عن تفاؤله بلاعبه الايرلندي ماكغيدي بقوله:" المهم، أن ايدن ماكغيدي في حالة ممتازة، رأسه وقدماه"، في إشارة الى أن ماكغيدي لعب سابقاً في صفوف فريق سيلتيك نفسه.