مقتل شخص واصابة اثنين في انفجارين مجهولين وسط العاصمة السويدية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59588/

قتل شخص وجرح اثنان على الأقل في انفجارين بالعاصمة السويدية ستوكهولم، واوضحت الشرطة ودائرة الطوارىء ان الانفجارين وقعا بعد الظهر وان احدهما وقع في سيارة كانت تقف في مرآب للسيارات يبعد حوالى 200 متر عن مكان الانفجار الثاني. ووقع كلا الانفجارين قرب دروتنينغاتان، أحد الشوارع التجارية الرئيسية في العاصمة السويدية.

قتل شخص وجرح اثنان على الأقل في انفجارين بالعاصمة السويدية ستوكهولم حسبما أفادت الشرطة يوم السبت 11 ديسمبر/كانون الاول.
واوضحت الشرطة ودائرة الطوارىء ان الانفجارين وقعا بعد الظهر وان احدهما وقع في سيارة كانت تقف في مرآب للسيارات يبعد حوالى 200 متر عن مكان الانفجار الثاني. ووقع كلا الانفجارين قرب دروتنينغاتان، أحد الشوارع التجارية الرئيسية في العاصمة السويدية.
وافادت المتحدثة باسم الشرطة بيترا سيولاندر انه تم العثور على جثة هامدة في مكان الانفجار الثاني، وقالت "لا يمكنني تأكيد ما اذا كانت وفاة هذا الشخص مرتبطة بانفجار السيارة، ولكن لا يمكنني ايضا ان انفي ذلك".
وذكرت وكالة الانباء السويدية (تي تي) انها وشرطة الامن تلقتا رسالة عبر البريد الاليكتروني قبل 10 دقائق من وقوع انفجارين في العاصمة، واضافت ان الرسالة ملحق بها ملفات صوتية باللغتين السويدية والعربية.
وقالت ان الصوت الموجود على الملف الصوتي يخاطب السويد والشعب السويدي ويتحدث عن صمت السويد ازاء الرسوم الكاريكاتورية للرسام لارس فيلكس عن النبي محمد والتواجد السويدي في افغانستان.
ونقلت الوكالة عن الرجل الذي يتحدث في الملف الصوتي قوله ان "اعمالنا ستتحدث عن نفسها مادمتم لا تنهون الحرب ضد الاسلام والاستهزاء بالنبي وتأييدكم الاحمق للخنزير فيلكس".
 واوضحت المتحدثة باسم الشرطة ان السيارة احترقت "اثر سلسلة انفجارات قد تكون ناجمة عن انفجار عبوات غاز"، مستبعدة فرضية اولى كانت وسائل اعلام عدة تحدثت عنها مفادها ان الانفجارات ناجمة عن العاب نارية كانت موضوعة في صندوق السيارة.

دبلوماسي مصري: هذه العمليات سوف تسيء بشكل كبير للدين الاسلامي والجالايات الاسلامية والعربية

من جهته قال مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق حسين هريدي في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان هذه العمليات سوف تسيء بشكل كبير جدا للدين الاسلامي كما انها ستسيء للجالايات الاسلامية والعربية في السويد والدول الاوروبية والولايات المتحدة الامريكية.

ووصف هريدي هذه العمليات بـ"الصبيانية" وقال انها لا تحقق اية اهداف، وعلى العكس فهي تشكل خصما للمكاسب التي حققتها الدول العربية و الاسلامية على صعيد مساندة القضية الفلسطينية والقضايا الاخرى التي تهم المسلمين.

واشار هريدي الى ان مثل هذه العمليات سوف تستمر لانها لا تحتاج الى تنظيم ومنظمات أو خلايا عالية التدريب، مضيفا ان عملية امس في العاصمة السويدية كانت بدائية للغاية وهو دليل على ضعف الامكانات المتاحة لمن قام بتخطيط وتنفيذ تلك العملية .

المصدر : روسيا اليوم ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك