زينة يازجي تؤكد سوء فهم وزير الإعلام المصري بعد ان وصفها بـ "الساخنة"

متفرقات

زينة يازجي تؤكد سوء فهم وزير الإعلام المصري بعد ان وصفها بـ
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595872/

تدخلت الإعلامية السورية زينة يازجي في محاولة منها لـ "توضيح الأمر للرأي العام" بعد ما أثارته جملة وزير الإعلام المصري صلاح عبد المقصود الذي وصفها بـ "الساخنة" خلال البرنامج الحواري "الشارع العربي" على قناة "دبي".

تدخلت الإعلامية السورية زينة يازجي في محاولة منها لـ "توضيح الأمر للرأي العام" بعد ما أثارته جملة وزير الإعلام المصري صلاح عبد المقصود الذي وصفها بـ "الساخنة" خلال البرنامج الحواري"الشارع العربي"  على قناة "دبي".

ووفقاً لما جاء في فيديو منتشر بمواقع الشبكة العنكبوتية فإن زينة يازجي سألت الوزير عمّا اذا كان مستعداً للإجابة عن أسئلة "الشارع العربي"، معربة عن أملها بأن يحافظ الوزير على ابتسامته، فرد عبد المقصود معبراً عن رغبته بألا تكون هذه الأسئلة "ساخنة مثلك"، لتجيبه يازجي دون تردد "أسئلتي فقط هي الساخنة .. أنا باردة".

وبرأت زينة يازجي ساحة صلاح عبد المقصود من الاتهامات التي وجهها له ناشطون، وذلك بمشاركة على صفحتها في الـ "فيسبوك" جاء فيها .. "مع احترامي وتقديري لمصر، البلد الكريم والشعب الشجاع .. أسجل ولو متأخرة لظني ان كلامي كان سيضخم الموضوع، الى ان تلمست عزم البعض ان يذهبوا بعيداً، بحدث صغير، عبارة عن سوء استخدام للتعبير من قبل السيد صلاح عبد المقصود وزير إعلام مصر في سياق الحوار مع برنامج "الشارع العربي”، وشددت بالقول "الحق يجب ان يُقال .. فلم أشك وفريق البرنامج للحظة بأن الوزير قد قصد استخدام العبارة بشكل رمزي أو تصغيرا".

وكان الناشطون في المواقع الإلكترونية قد تناقلوا الأمر فيما بينهم عبر تعليقاتهم التي نال بعضها من الوزير بينما كان بعضها الآخر موجهاً ضد زينة يازجي، مما أثار استياء زوجها الممثل السوري المعروف عابد فهد الذي استنكر "آلاف" التعليقات الساخرة في حق زوجته.

وفي محاولة لتسليط الضوء على الحدث بثت قناة LBC تقريراً حوله معتبرة ان ما قام به وزير الإعلام المصري  يندرج في إطار "التحرش الكلامي".

الجدير بالذكر ان هذه ثاني حادثة  مثيرة للجدل في الآونة الأخيرة بطلها مسؤول مصري رفيع حظيت باهتمام الكثير من العامة والبعيدين عن الأحداث السياسية، اذ كان الرئيس المصري محمد مرسي محط أنظار وسائل الإعلام العالمية لاسيما الأسترالية، بعدما رصدت الكاميرات ملامسة مرسي لموضع حساس في جسده، بعد جلوسه في لقاء جمعه برئيسة وزراء أستراليا جوليا غيلارد، أثناء تواجده في الولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في الدورة 67 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

المصدر: jpnews وgololy و"المشهد"

أفلام وثائقية