رغم المصاعب..عين الشركات تسبر ثروات القطب الشمالي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595785/

أرجأت شركات نفطية عالمية مؤخراً مشروعاتها للتنقيب عن النفط والغاز في المنطقة القطبية الشمالية ما اعتبر لدى البعض خطوة إلى الوراء في السباق على استغلال الثروات الضخمة المختبئة تحت المياه المتجمدة، بينما يرى البعض الآخر أن التنقيب عن النفط والغاز في تلك المنطقة هو أمر محسوم دونه بعض الوقت ليس إلا..

المنطقة القطبية الشمالية تتمنع.. فمحاولات كبريات شركات النفط العالمية الراغبة بالغور في أعماق المحيط لم تثمر حتى الآن في استغلال ثرواته الضخمة من النفط والغاز التي يعتقد أنها تشكل ثلث اجمالي الاحتياطات العالمية غير المستكشفة..

فقد أجلت شركة "شل" مؤخراً مشروعاً للتنقيب في الجرف القاري للولايات المتحدة الأمريكية رغم إنفاقها أربعة مليارات ونصف المليار دولار على المشروع، كذلك تتردد أنباء عن تعليق غازبروم استثمار حقل شتوكمان الضخم للغاز الطبيعي مع توتال وستات أويل.. الأسباب وراء تراجع الفورة النفطية في القطب الشمالي ليست بيئية أو تقنية بحسب خبراء.. إنما السوق وتقلباتها تدفع الشركات إلى التفكير ملياً قبل الدخول في مشروعات باهظة الكلفة وطويلة الأمد..

المزيد من التفاصيل في نقريرنا المصور

مباشر.. من مكان سقوط مقاتلة من نوع F-18 في قاعدة عسكرية بالقرب من مدريد