فرنسا.. الحكومة أمام امتحان أصعب ميزانية منذ 30 عاما

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595701/

كشفت الحكومة الفرنسية عن ميزانية العام المقبل، التي قد تكون الأقسى في تاريخ البلاد منذ ثلاثين عاما. وتقضي الميزانية بزيادة الضرائب على الأغنياء وكبار الشركات فضلا عن خفض الإنفاق، من أجل السيطرة على عجز الميزانية والوصول به إلى 3% من إجمالي الناتج المحلي.

كشفت الحكومة الفرنسية عن ميزانية العام المقبل، التي قد تكون الأقسى في تاريخ البلاد منذ ثلاثين عاما. وتقضي الميزانية بزيادة الضرائب على الأغنياء وكبار الشركات فضلا عن خفض الإنفاق، من أجل السيطرة على عجز الميزانية والوصول به إلى 3% من إجمالي الناتج المحلي.

ولم يستخدم رئيس الحكومة الفرنسية كلمة تقشف ولو لمرة واحدة وهو يعلن ميزانية العام المقبل، وانما تحدث عن "ميزانية معركة".

ويعني خفض الدين ما تدفعه الدولة لخدمة الدين، ويعني ايضا الاتجاه لخفض عجز الموازنة من 4،5% هذا العام الى 3% العام المقبل. ولتحقيق ذلك ستوفر الدولة عشرة مليارات يورو من خلال التقشف في بعض الوزارات، وستزيد الضرائب على الشركات الكبرى لتحصل على عشرة مليارات، وستزيد الضرائب على الاثرياء لتوفر عشرة مليارات اخرى، ومع التوفير سستستطيع الدولة دعم اولوياتها.

وتريد فرنسا الاقتصاد الثاني في اوروبا السيطرة على دينها العام واعادة البناء بشكل عادل كما تقول الحكومة التي دعت كل الفرنسيين الى القيام بدورهم في معركة اصلاح الاقتصاد.

للمزيد شاهدوا تقريرنا المصور