روسيا ستستثمر في الاقتصاد الأفغاني للحيلولة دون إنتاج المخدرات

أخبار العالم

روسيا ستستثمر في الاقتصاد الأفغاني للحيلولة دون إنتاج المخدرات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595669/

أعلن  فيكتور إيفانوف رئيس الهيئة الفيدرالية الروسية للرقابة على   المخدرات يوم 28 سبتمبر/أيلول للصحفيين أعلن أن روسيا ستستثمر في الاقتصاد الأفغاني بغية  خلق فرص جديدة للعمل وتحفيز التنمية الاقتصادية مما سيؤدي إلى تخفيض أنتاج الأفيون في هذا البلد.

أعلن  فيكتور إيفانوف رئيس الهيئة الفيدرالية الروسية للرقابة على المخدرات يوم 28 سبتمبر/أيلول للصحفيين أعلن أن روسيا ستستثمر في الاقتصاد الأفغاني بغية  خلق فرص جديدة للعمل وتحفيز التنمية الاقتصادية مما سيؤدي إلى تخفيض أنتاج الأفيون في هذا البلد.

وقال:" ستبدأ روسيا بتفعيل عدد من المشاريع في أفغانستان، بما فيها المشاريع في مجال الطاقة و تحديث المرافق الإنتاجية  العاملة حاليا وما إلى ذلك". جاء ذلك على هامش الاجتماع الثالث لممثلي هيئات مكافحة المخدرات في أفغانستان وباكستان وروسيا وطاجيكستان الذي يعقد الآن في دوشنبه.

وبحسب قول إيفانوف فمن المهم الآن تطوير البنى التحتية في أفغانستان والاستثمار في اقتصادها مما يؤدي إلى خلق فرص جديدة للعمل في البلاد التي تواجه بطالة هائلة. وأضاف قائلا:" لدى المواطنين عائلات تحتاج إلى مورد رزق. لكن فرص العمل تنعدم الأمر الذي يدفعهم إلى إنتاج المخدرات بهذا الشكل أو ذاك".

ويقول الخبراء في الأمم المتحدة أن نحو 3 ملايين فلاح أفغاني مشغولون بإنتاج خشخاش الأفيون ومشتقاته مثل الهيروين والأفيون اللذين تعود 90% من إنتاجهما العالمي إلى أفغانستان ناهيك عن  إنتاج الحشيش المخدر والقنب الهندي.

وأشار إيفانوف قائلا:" في حال توفر عمل لهم فإنني واثق بأنهم سيتخلون عن إنتاج المخدرات.  مع شرط أن يتطور القطاع الزراعي".

وبحسب رأيه فإن قوات حلف الناتو تتحمل المسؤولية عن عدم اتخاذ خطوات في هذا المسار على مدى 11 سنة أقامتها في أفغانستان وقال:  "يكمن الأمر في أن مشكلة إنتاج المخدرات خرجت عن السيطرة وصارت تهدد السلام والأمن الدوليين".

يذكر أن أفغانستان تتصدر قائمة البلدان المنتجة للمخدرات المتجهة إلى أوروبا عبر الموانئ الباكستانية وعبر ما يسمى بـ "المسار الشمالي" الذي  يمر بأوزبكستان وطاجيكستان وتركمانستان ثم إلى روسيا وبلدان شرق وغرب أوروبا.

ونشرت إدارة الأمم المتحدة للمخدرات والجرائم في مايو/أيار الماضي دراسات تفيد بان 90 طنا من الهيروين تمر كل سنة عبر  جمهوريات أسيا الوسطى، وتقوم الأجهزة الأمنية بضبط ومصادرة 3% فقط منها.

المصدر: وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء

صفحة أر تي على اليوتيوب