تجدد التراشقات الكلامية بين انصار المالكي والبارزاني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595633/

تجددت التراشقات الكلامية بين انصار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وانصار رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، ففي الوقت الذي اعتبر فيه انصار البارزاني رئيس الوزراء عدو اقليم كردستان، طالب اعضاء في ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي باستجواب رئيس الاقليم في البرلمان العراقي حول جملة من القضايا.

تجددت التراشقات الكلامية بين انصار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وانصار رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، ففي الوقت الذي اعتبر فيه انصار البارزاني رئيس الوزراء عدو اقليم كردستان، طالب اعضاء في ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي باستجواب رئيس الاقليم في البرلمان العراقي حول جملة من القضايا.

وعادت الحرب الكلامية بين انصار المالكي من جهة وانصار البارزاني من جهة اخرى الى الواجهة من جديد، فقد انتقد ادهم البارزاني احد المقربين من رئيس اقليم كردستان، انتقد صراحة استقبال رئيس الجمهورية(الطالباني) للمالكي في السليمانية واصفا رئيس الوزراء بعدو اقليم كردستان. وهذه تصريحات اعتبرها انصار المالكي تصعيدا للخلافات بين الطرفين، مؤكدين احقية رئيس الوزراء في زيارة اي شبر من ارض العراق.

وطالب بعض اعضاء دولة القانون بزعامة المالكي باستجواب رئيس اقليم كردستان في البرلمان العراقي حول جملة من القضايا اهمها استقباله لوزير الخارجية التركي دون علم المركز. بعض الاكراد اعترضوا على هذا المطلب مؤكدين ان رئيس الاقليم لا يستجوب الا من قبل برلمان الاقليم.

ووفقا للسياقات القانونية والدستورية أكد أعضاء المجلس النيابي العراقي أن السلطة التشريعية يحق لها استجواب اي مسؤول في الدولة العراقية مهما كان منصبه إذا ما توفرت أسباب الاستجواب.

تصريحات هنا وهناك لاشك انها ستعقد من مهمة رئيس الجمهورية في لم شمل البيت العراقي، فضلا عن انها تعكس عمق الخلافات بين الطرفين وتشير بحسب مراقبين الى غياب النوايا الصادقة لحل المشكلات والخروج من الازمة.

للمزيد شاهدوا تقريرنا المصور