الرئيس الفرنسي يتهرب من تحية أم أولاده فى الأمم المتحدة تجنبا لغضب صديقته

متفرقات

الرئيس الفرنسي يتهرب من تحية أم أولاده فى الأمم المتحدة تجنبا لغضب صديقته
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595598/

عادت الحياة الشخصية للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الى الأضواء مجددا، حيث كتبت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية أن هولاند الذي يشارك حاليا في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، تفادى لقاء شريكة حياته السابقة وأم أولاده الأربعة سيغولين روايال خوفا من غضب رفيقته الحالية الصحفية فاليري تريرفيلر.

عادت الحياة الشخصية للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الى الأضواء مجددا، حيث كتبت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية أن هولاند الذي يشارك حاليا في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، تفادى لقاء شريكة حياته السابقة وأم أولاده الأربعة سيغولين روايال خوفا من غضب رفيقته الحالية الصحفية فاليري تريرفيلر.

ووفقا للصحيفة، فان روايال تشارك في اجتماعات الجمعية العامة بوصفها ممثلا لفرنسا في منظمة الاشتراكية الدولية. ولما حصل أن يمر هولاند بصديقته السابقة فضل الرئيس الفرنسي العودة من حيث أتى متظاهرا بأنه لم يرها خوفا من أن يضطر للتسليم عليها أو التحدث معها، علما بأن العلاقات بين روايال وصديقته الجديدة تريرفيلر متوترة للغاية.

وبعد ملاحظتهم لهذه "المناورة" سأل بعض الصحفيين روايال عما اذا أقدمت على تحية رئيس الجمهورية لو التقته. فأجابت انها ستفعل "لو سمح لها البروتوكول بذلك" موضحة "أننا لسنا هنا لنتخذ مواقف استعراضية".

يذكر أن هولاند (58 عاما) انفصل عن شريكة حياته الاساسية الاشتراكية سيغولين رويال التي رزق منها بأربعة أطفال عام 2007 بعد 30 سنة من الحياة المشتركة، مع العلم أن روايال ليست زوجة له. وأصبحت صديقته الحالية الصحفية فاليري تريرفيلر (47 عاما) سيدة فرنسا الأولى بعد فوز هولاند في الانتخابات الرئاسية في وقت سابق من العام الجاري، ما أثار ضجة في حينها نظرا لعدم كونها هي ايضا زوجة له.

وتبقى العلاقات بين روايال وتريرفيلر سيئة، حيث أيدت تريرفيلر على حسابها في "تويتر" منافس روايال في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، فيما كانت روايال حاولت الاساءة لتريرفيلر عندما لاحظت اهتمام هولاند بها.

أفلام وثائقية