أسانج: أوباما ذهب أبعد من أي رئيس أمريكي آخر لقمع حرية التعبير

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595584/

انتقد جوليان أسانج مؤسس موقع "ويكيليكس" في كلمة ألقاها ‎باستخدام تقنية التواصل عبر الفيديو أمام الجمعية العام للأمم المتحدة، الرئيس الأمريكي باراك أوباما وسخر من دفاعه عن حرية التعبير في العالم العربي خلال "الربيع العربي".

انتقد جوليان أسانج مؤسس موقع "ويكيليكس" في كلمة ألقاها ‎باستخدام تقنية التواصل عبر الفيديو أمام الجمعية العام للأمم المتحدة، الرئيس الأمريكي باراك أوباما وسخر من دفاعه عن حرية التعبير في العالم العربي خلال مابات يعرف بـ "الربيع العربي".

وتجدر الإشارة الى أن أسانج موجود حاليا في سفارة الاكوادور في بريطانيا، حيث حصل على حق اللجوء لتفادي ترحيله الى السويد التي تتهمه باغتصاب وتحرش جنسي خلال زيارته الأخيرة لها. ويقول أسانج أن الاتهامات الموجهة اليه مفبركة، وأن الهدف منها اعتقاله وتسليمه الى الولايات المتحدة التي تضطهد موقعه "ويكيليكس" الذي سرب الآلاف من الوثائق الحكومية السرية.

وقال أسانج يوم الأربعاء 26 سبتمبر/أيلول: "تشير تجربتي الشخصية الى أن أوباما ذهب أبعد من أي رئيس أمريكي آخر لتجريم حرية التعبير".

وتابع قائلا: أظن أن الشباب المصريين استغربوا كثيرا عندما علموا، وهم يحاولون التعافي من آثار الغاز المثير للدموع (الذي أطلقت عليهم الشرطة المصرية) أن الولايات المتحدة تدعم التغيرات الديمقراطية في الشرق الأوسط"، وهذا في إشارة الى نشاط ‎شركة "كومبايند سيستمز" الامريكية التي تزود مصر بوسائل لتفريق المظاهرات.

وتابع أسانج قائلا: "حان الوقت ليبدأ أوباما الوفاء بكلمته. حان الوقت لوقف إضطهاد موقع ويكيليكس".

ومن المتوقع أن يبحث وزير الخارجية الإكوادوري ريكاردو باتينيو يوم الخميس "قضية أسانج" مع نظيره البريطاني وليام هيغ على هامش عمل الجمعية العامة، وذلك لبحث اقتراح الاكوادور ‎نقل أسانج الى السويد لاستجوابه هناك تحت حمايتها الدبلوماسية.

المصدر:إيتار-تاس

صفحة أر تي على اليوتيوب