صفحة تخطط لاغتيال الرئيس مرسي تثير نقاشا حادا على "الفيسبوك"

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595582/

احتدم نقاش حاد على صفحة "آسف يا ريس" في موقع "الفيسبوك" للتواصل الاجتماعي بعد أن أعلن أحد القائمين على الصفحة أنه يخطط لاغتيال الرئيس المصري محمد مرسي. كما تناقلت بعض الصحف والمواقع هذا الاعلان.

احتدم النقاش على صفحة "آسف يا ريس" في موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي بعد أن أعلن أحد القائمين على الصفحة أنه يخطط لاغتيال الرئيس المصري محمد مرسي. كما تناقلت بعض الصحف والمواقع هذا الاعلان.

وتطرقت صحيفة "المصريون" الى الموضوع مشيرة الى أن أدمن الصفحة سأل بأسلوب متهكم: "سيدي مرسى العياط هل تسمح لي باغتيالك!!؟."

وقال أدمن الصفحة أن العنوان الصادم يجب ألا يربك القارئ وأكد أنه يريد ان يغتال محمد مرسي "أعلنها صريحة أمامكم دون خوف أو خجل". وتابع قائلا :"فقد أعقد اجتماعا أنا وجميع (ميلشيات) صفحة "أنا أسف ياريس " في أحد خنادق جبال طورا بورا في أفغانستان بعدما يتم تدريبنا في غزة على يد قوات "حماس" وتمويلنا بالمال والسلاح من أمريكا ، لتنفيذ مخطط اغتيالك ، فقد نغتالك وأنت في أحد المؤتمرات أو اللقاءات أو القمم الإفريقية أو الأوربية أو حتى وأنت تصلي!!"

وتساءل أدمن الصفحة "هل ستقبل سيادتك أنت أو أسرتك أنى تعطيني براءة وأخلاء سبيل بعد محاولتي اغتيال فخامتك مثلما تفعل مع من حاولوا قتل الرئيس مبارك؟ في الوقت الذي يخرج فيه القاتل براءة والضحية في السجن هو وأولاده بدون دليل أو إدانة لمجرد أنه رجل كبير مسن مريض ليس له جماعة محظورة تحميه أو تتظاهر له أو تعتصم من أجله أو تقتحم الأقسام والسجون من أجل خروجه مثلما فعلت معك جماعتك سيدي العياط!!"

واختتم الأدمن بالقول "وأخيراً سيدي العياط أريد أن أعلم فخامتكم أن الله سبحانه وتعالى حرم الظلم على نفسه وجعله بيننا محرماً وأفعل ما شئت فكما تدين تدان واعلم أن الكأس الذي تتفاخر بشربه الان أنت واهلك وعشيرتك من الارهابين والمتطرفين سوف تشربوه غداً جميعاً أضعاف مضاعفة من الشعب المصري".

هذا وأثار نشر الاعلان على الصفحة ردود فعل متباينة، اذ أعجب الكثيرون به، وأطلق البعض ملاحظات معادية للرئيس مرسي وجماعة الاخوان المسلمين، فيما انتقد آخرون الاعلان والقائمين على الصفحة كلها ودافعوا عن الرئيس والاخوان.

وكتب أحد زوار الصفحة "اولا مرسى ليس ناجحا ولا مؤثرا حتى يتم اغتياله ثانيا لن يقوم بهذا العمل غير الارهابي الاخواني المتطرف ونحن لسنا متطرفين". فيما اعتبر مدون آخر أن "اصل اللي عمل الصفحه دي انسان جبان ومش قادر يظهر نفسه لانه شبه الفئران". وأطلق أحد زوار الصفحة على أدمنها "مجرم" قائلا "ان شاء الله سوف تسجن على هذا التطاول". بينما كتب آخر "كنت انتظر نهضة واستقرار وبلد نظيفة وامنة لكن ما لقيتش غير النفاق للاخوان والاستحواذ منهم على كل الدولة وعلى مدى سنتين لا جديد فى البلد سواء الفوضى وغلاء الاسعار وزحمة عيش وبنزين وكائنها دعوة علينا".

أفلام وثائقية