جيش جنوب السودان يتهم القوات الحكومية بقصف مناطق جنوبية لإعاقة الاستفتاء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59557/

اتهم جيش جنوب السودان يوم 10 ديسمبر/كانون الاول القوات الحكومية بإلقاء 18 قنبلة هذا الأسبوع خلال غارات جوية على أراضيه، لإعاقة إجراء الاستفتاء على تقرير المصير في يناير. وقال الناطق باسم المتمردين السابقين في الجيش الشعبي لتحرير السودان فيليب أغير ان طائرتين للقوات المسلحة السودانية ألقتا 18 قنبلة يوم الأربعاء تسببت في أضرار مادية لكنها لم تسفر عن سقوط ضحايا.

اتهم جيش جنوب السودان يوم 10 ديسمبر/كانون الاول القوات الحكومية بإلقاء 18 قنبلة هذا الأسبوع خلال غارات جوية على أراضيه، لإعاقة إجراء الاستفتاء على تقرير المصير في يناير. وقال الناطق باسم المتمردين السابقين في الجيش الشعبي لتحرير السودان فيليب أغير ان طائرتين للقوات المسلحة السودانية ألقتا 18 قنبلة يوم الأربعاء تسببت في أضرار مادية لكنها لم تسفر عن سقوط ضحايا.

وأضاف المسؤول العسكري أن الغارات وقعت في رجا وتيمسا في ولاية غرب بحر الغزال الجنوبية، وقال ان الجيش السوداني ينوي عرقلة إجراء الاستفتاء، مشيرا الى ان الجيش الشعبي لتحرير السودان لن يرد على هذا الاستفزاز، ويارقب الوضع عن كثب، حسب تعبيره.

ومن المقرر أن يصوت الجنوبيون في 9  يناير/ كانون الثاني بشأن الابقاء على الوحدة مع الشمال او الانفصال في استفتاء نصت عليه اتفاقية السلام الشامل الموقعة عام 2005 والتي أنهت عقودا من الحرب الاهلية بين الجانبين. ويتوقع كثير من المحللين أن يصوت الجنوبيون لصالح الانفصال.

واتهم زعماء الجنوب الشمال بمحاولة عرقلة الاستفتاء بهدف الاحتفاظ بالسيطرة على المخزونات النفطية في الجنوب ويقولون ان الشمال قصف الاراضي الجنوبية يومي الاثنين والثلاثاء وفي نوفمبر تشرين الثاني ليستفز الجنوبيين للرد.

من جهة اخرى كشفت مصادر في الخرطوم أن الرئيس السوداني عمر البشير سيشارك  يوم الاثنين القادم في قمة دولية بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بحضور زعماء أوروبيين وأفارقة، في تحد للمحكمة الجنائية الدولية التي تلاحقه بمزاعم إبادة جماعية بإقليم دارفور المضطرب، في وقت طالب فيه مدعي المحكمة لويس أوكامبو مجلس الأمن بالمساعدة في القبض على البشير.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية