الأمن العراقي يعتقل 23 مشتبها بتورطهم بأعمال عنف

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59553/

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اعتقال 23 مشتبها بهم بالتورط في أعمال عنف في مدينتي بغداد والرمادي، بالإضافة الى العثور على سيارات مفخخة كانت معدة لاستهداف مؤسسات إعلامية ووزارات وجامعات عراقية.

أعلنت وزارة الداخلية العراقية في 10 ديسمبر/كانون الأول عن اعتقال 23 مشتبها بهم بالتورط في أعمال عنف في مدينتي بغداد والرمادي، بالإضافة الى العثور على سيارات مفخخة كانت معدة لاستهداف مؤسسات إعلامية ووزارات وجامعات عراقية.
واعتبرت السلطات العراقية أنها بهذه الخطوة انما وجهت ضربة قاصمة لتنظيم القاعدة، خاصة وان التنظيمات المسلحة المنزوية تحت لواء القاعدة تلقت في الآونة الأخيرة ضربات موجعة بحسب الجهات الأمنية
وأعقبت هذه الضربة ضربة أخرى تمثلت بقتل أحد قيادي القاعدة، فضلا عن إلقاء القبض على خلية مسلحة تابعة لما يسمى بدولة العراق الإسلامية، ويقودها بحسب بعض الاعترافات عرب من السعودية والمغرب وفلسطين وسورية والأردن.
لكن المفاجئ في الأمر هو تأكيد وزارة الدفاع على ان أغلب المعتقلين الجدد كانوا رهن الاعتقال في السنوات الماضية، وأطلق سراحهم من قبل القوات الأميركية.
لم تتوقف العمليات العسكرية ضد التنظيمات المسلحة عند هذا الحد، بل امتدت لتصل الى ضبط المصنع الرئيس لتصنيع العبوات الناسفة وتفخيخ السيارات، وإنتاج كواتم الصوت في مدينة الموصل.
عمليات نوعية أعطت دعما معنويا للقوات العراقية لمواصلة المشوار في مقارعة الجماعات المسلحة.
معركة شرسة بين التنظيمات المسلحة والقوات العراقية، ونزال مستمر بلا مواجهة صريحة اعتمدت فيه الجماعات المسلحة أسلوب الكر والفر، واستندت فيه القوات العراقية على أسلوب المطاردة المستمرة وفقا للمعلومات الاستخباراتية.
واذا كانت أرجحية الانتصار تسجل مستقبلا للقوات العراقية، فإن السؤال هو متى ستطوى هذه الصفحة.

المصدر: "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)